ممثلو تجار سوريا والأردن يبحثون في عمان تذليل عقبات التجارة بينهما

مال وأعمال

ممثلو تجار سوريا والأردن يبحثون في عمان تذليل عقبات التجارة بينهما
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qqb9

أجرى ممثلون عن غرف التجارة في الأردن وسوريا مباحثات وصفتها وكالة "سانا" بالناجحة تركزت على تذليل العقبات التي تواجه حركة التجارة بين البلدين.

والتقى وفدان من "اتحاد غرف التجارة السورية" و"غرفة تجارة الأردن" في عمان اليوم وأكد الجانبان على ضرورة وصول العلاقات إلى مستو عال من التعاون، و"فتح آفاق جديدة من التعاون الاقتصادي وتجاوز والعقبات وخاصة المتعلقة بالنقل الترانزيت".

ونقلت الوكالة عن نائب رئيس اتحاد الغرف السورية عامر حموي أن "سوريا مقبلة على بيئة خصبة للاستثمار" واشار إلى أنها "ترحب بالمشاركة الأردنية بمشروعات الإعمار وخاصة لقطاع المقاولات والإسكان إضافة للاستفادة من الخبرات الأردنية بقطاع تكنولوجيا المعلومات والرقمنة".

وقال رئيس غرفة تجارة الأردن نائل الكباريتي إن في "عودة قاطرة التجارة الأردنية السورية إلى سابق عهدها مصلحة مشتركة لاقتصاد البلدين" وأضاف أن ارتفاع أجور الشحن البحري عالميا "يتطلب من البلدين العمل معا لتجاوز آثار ذلك على أسعار السلع والبضائع المستوردة من الخارج" ودعا إلى "تعزيز الاستيراد من خلال ميناء العقبة بالنسبة للجانب السوري ومن ميناء طرطوس فيما يتعلق بالأردن".

وخلال اللقاء طرحت فعاليات تجارية من الجانبين عدة قضايا منها "إزالة العقبات التي تحول دون تعزيز التعاون بمجال النقل البحري وتخفيض الرسوم المفروضة على الشاحنات وتعزيز التعاون بمجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وإنشاء مجلس لسيدات الأعمال وإلغاء القيود على استيراد السلع بالاتجاهين والتركيز على استيراد الألبسة والأحذية من السوق السورية والمشاركة بالمعارض المقامة في البلدين".

حركة البضائع

وكان الوفد عقد صباح اليوم اجتماعاً تحضيرياً برئاسة رئيس الاتحاد لمناقشة القضايا التي سيتم طرحها مع الجانب الأردني، وفي مقدمتها، موافقة الأردن على استيراد البضائع السورية، وتسهيل مرور الشاحنات السورية المحملة بالبضائع السورية إلى دول الخليج، خاصة المحملة بالخضار والفواكه والمنتجات الزراعية، ومنح السائقين السوريين الموافقات اللازمة. وكذلك تسهيل حركة التجار ورجال وسيدات الأعمال بين البلدين، والإسراع بإعادة افتتاح المنطقة الحرة السورية الأردنية، وتطوير التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين.

وكان وفد اتحاد غرف التجارة السورية وصل الأردن مساء أمس، في زيارة تستمر 4 أيام، لبحث "واقع التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين والصعوبات الإدارية والإجرائية التي تواجهها، إضافة إلى صعوبات الشحن والترانزيت بين البلدين من جانب، وبين سوريا ودول الخليج مرورا بالأردن من جانب آخر" حسبما أعلن الاتحاد عبر صفحته في الفيسبوك أمس.

وتأتي الزيارة وسط صعوبات عدة تعانيها حركة التجارة بين البلدين، عدد من الصعوبات التي تعيق سهولة الحركة عبر معبر "جابر ـ نصيب" الحدودي، كانت آخرها أزمة الشاحنات السورية التي تعرضت لخطر تلف ما تحمله من مواد غذائية بقصد تصديرها عبر المعبر، بعد توقفها لفترة طويلة دون التمكن من عبوره.

وحسب صفحة غرف التجارة السورية فقد عقد الوفد السوري اجتماعا تحضيريا قبل توجهه إلى الأردن ناقش فيه أهم القضايا التي سيطرحها في عمان وأهمها:

موافقة الأردن على استيراد البضائع السورية، وتسهيل مرور الشاحنات السورية المحملة بالبضائع السورية إلى دول الخليج، خاصة المحملة بالخضار والفواكه والمنتجات الزراعية، ومنح السائقين السوريين الموافقات اللازمة. وكذلك تسهيل حركة التجار ورجال وسيدات الأعمال بين البلدين، والإسراع بإعادة افتتاح المنطقة الحرة السورية الأردنية، وتطوير التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين.

المصدر: "سانا" + RT

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا