القبض على والد منفذ هجوم مانشستر وشقيقه الأصغر في ليبيا

أخبار العالم

القبض على والد منفذ هجوم مانشستر وشقيقه الأصغر في ليبيا المواطنون في مانشستر يضعون الشموع تخليدا لأرواح ضحايا العمل الأرهابي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iv4g

ألقت قوات الأمن الليبية، اليوم الأربعاء، القبض على هاشم رمضان العبيدي، الشقيق الأصغر لمنفذ هجوم مانشستر، سلمان العبيدي، وكذلك على والدهما رمضان العبيدي.

وقالت قيادة قوة الردع الخاصة المنتشرة في العاصمة طرابلس في بيان نشرته على حسابها الرسمي في موقع "فيسبوك"، إن الموقوف هاشم العبيدي اعترف خلال استجوابه بأنه ينتمي لتنظيم داعش رفقة شقيقه سلمان العبيدي منفذ هجوم مانشستر، وبأنه كان موجودا في بريطانيا في فترة التحضير للعمل الإرهابي.

وأوضحت قوة الردع الخاصة أن هاشم العبيدي ولد بتاريخ 08.04.1997 بمدينة مانشستر الإنجليزية، وهو طالب جامعي تخصص في الهندسة ببريطانيا.

وأضاف البيان أن عملية الاستجواب كشفت أن الشاب "على دراية تامة بتفاصيل هذه العملية الإرهابية وبأنه خرج من بريطانيا يوم 16.4.2017"، مشيرا إلى أنه اعترف أيضا بأنه كان "على تواصل دائم مع شقيقه منفذ العملية".

هاشم العبيدي شقيق منفذ تفجير مانشستر.

وفي غضون ذلك، قالت وكالة "رويترز"، نقلا عن مصدر في شرطة طرابلس، إن هاشم العبيدي كان يحضر عملية إرهابية في العاصمة الليبية.

من جهة أخرى، ذكرت الوكالة أن الشرطة الليبية ألقت القبض أيضا، في طرابلس، على والد منفذ هجوم مانشستر، رمضان العبيدي البالغ 52 عاما من عمره.

ونقلت "رويترز" عن مصادر أمنية وشهود عيان أن قوات من الشرطة وصلت إلى منزل العبيدي الواقع في ضاحية عين زارة جنوبي طرابلس واعتقلته وقتادته إلى جهة غير معروفة.

وكان الأب رمضان العبيدي قد قال سابقا إن ابنه سلمان غير مسؤول عن التفجير الإرهابي في مانشستر، مؤكدا أنه تحدث معه عبر الهاتف قبل 5 أيام من الهجوم، مشيرا إلى أن سلمان كان بصدد العودة إلى ليبيا.

وفي وقت سابق من الأربعاء، أوقفت شرطة مانشستر الشقيق الأكبر لسلمان، إسماعيل العبيدي.

وتأتي هذه التطورات على خلفية إعلان شرطة مانشستر عن إيقافها لـ4 مشتبه بأن لهم علاقة بالهجوم. وأكدت الشرطة أن العملية الإرهابية هذه تقف وراءها شبكة من الإرهابيين وليس شخص منفرد.

سلمان العبيدي

وضربت العملية التي صنفتها السلطات البريطانية كإرهابية بهو قاعة "مانشستر أرينا" ليلة الاثنين في ختام حفلة موسيقية للمغنية الأمريكية المشهورة، أريانا غراندي، وأودى الهجوم بحياة 22 شخصا وإصابة 59 آخرين بجروح متفاوتة، ومن بينهم عدد كبير من الأطفال.

وأعلن تنظيم "داعش" المصنف إرهابيا على المستوى الدولي مسؤوليته عن الهجوم، الذي أصبح الأكبر في بريطانيا منذ العام 2005، حينما هزت 4 تفجيرات إرهابية عاصمة البلاد لندن في عملية أدت إلى مقتل 52 شخصا.

وأعلنت السلطات البريطانية أن منفذ الهجوم في مانشستر هو سلمان العبيدي، المولود في بريطانيا، وكان في 22 من عمره، بينما قال الإعلام المحلي إنه ولد في عائلة مهاجرين ليبيين.

المصدر: حساب قوة الردع الخاصة في فيسبوك + رويترز + تاس

رفعت سليمان

فيسبوك 12مليون