اكتشاف مقابر بالقرب من خيرسون تعود للقرن الثاني الميلادي

العلوم والتكنولوجيا

اكتشاف مقابر بالقرب من خيرسون تعود للقرن الثاني الميلادي
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qqck

عثرت البعثة العلمية المشتركة لمعهد تاريخ الحضارة المادية ومتحف الإرميتاج، جنوب مدينة خيرسون القديمة على عدد من القبور في مقبرة تعود للعصر الروماني.


ويشير بيان المعهد، إلى أن "البعثة العلمية المشتركة لمعهد الحضارة المادية ومتحف الإرميتاج، عثرت في مقبرة تعود للعصر الروماني، على عدة قبور ، منها أثنان يعتقد الباحثون أنهما للأطفال لكثرة المعدات الجنائزية فيهما، ويعودان للقرن الثاني الميلادي".

ووفقا لرئيس البعثة، سيرغي سولوفيوف، تجري حاليا في هذه المنطقة عمليات حفر واسعة، والقطع الأثرية التي يعثر عليها ذات قيمة تعرض في متحف محمية خيرسون.

ويقول، "جمعنا حاليا أكثر من 20 ألف قطعة أثرية، منها 2000 لها قيمة تاريخية، تعود لفترة زمنية طويلة من العصور القديمة وحتى القرن العشرين، وتضم قطعا من حرب القرم والحرب الوطنية العظمى وروما والعصور الوسطى، ستعرض في المتحف. وهذه التربة هي تربة منقولة من منطقة سيفاستوبل لتسوية الأرض. لذلك نزيل هذه التربة، لكي تكون النتائج دقيقة".

ومن جانبه يقول فيكتور فاخونييف، رئيس فريق التنقيب من جامعة سيفاستوبل، "قبران من هذه القبور الأربعة هما للأطفال، حفرا في تربة مبطنة بألواح حجرية ويحتوي أحدهما على أكثر من عشرة أوان زجاجية منها استخدمت في البلزمة وإبريقين ومغزل، ويبدو أنه لفتاة. والقبر الثاني وجدنا فيه قطعا برونزية مذهبة وإبريقا يحتوي على قطع نقدية معدنية. ويبدو أن القبر الثالث يعود لامرأة وطفلها وجدنا فيه قطعة مرآة، وإبريق وقطعا نقدية معدنية. ونعقد استنادا للقطع الأثرية التي عثرنا عليها في هذه القبور، أنها تعود للقرن الثاني الميلادي".

وتشير ناتاليا سولوفيوفا، نائبة مدير معهد الحضارة المادية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، إلى أن "هذه المعالم الأثرية مثيرة للاهتمام، وهي جزء لا يتجزأ من تاريخ المنطقة وفن العمارة، الذي سنعكسه في مشروع إنشاء متنزه تاريخ وآثار المنطقة".

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا