عمرو موسى وعبد المنعم أبو الفتوح يعرضان آرائهما حول مستقبل مصر في دافوس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577136/

أفاد مراسل "روسيا اليوم" في دافوس أن المنتدى شهد يوم 27 يناير/كانون الثاني ندوة تحت عنوان "التحول إلى الديمرقراطية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وكيفية التعامل مع هذا التحول". وشارك في هذة الندوة اثنان من المرشحين المحتملين للرئاسة المصرية وهما عمرو موسى وعبد المنعم أبو الفتوح اللذان طرحا أفكارهما حول حاضر بلادهم ومستقبلها.

أفاد مراسل "روسيا اليوم" في دافوس أن المنتدى شهد يوم 27 يناير/كانون الثاني ندوة تحت عنوان "التحول إلى الديمرقراطية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وكيفية التعامل مع هذا التحول".

وشارك في هذة الندوة اثنان من المرشحين المحتملين للرئاسة المصرية وهما عمرو موسى وعبد المنعم أبو الفتوح اللذان طرحا أفكارهما حول حاضر بلادهم ومستقبلها.

وانتقد عمرو موسى موقف الغرب مما يجري من التغيرات في المنطقة على أساس أن الغرب، حسب رأيه، غير نزيه بما فيه الكفاية في دعمه لتطلعات شعوب المنطقة ولا يحرص على الديموقراطية فيها، بل على تحقيق مصالحه الخاصة.

وتحدث عبد الفتوح عن برنامج الإسلاميين المصريين الذي يقترحونه في حال وصولهم إلى السلطة وقال إنهم يقدمون بديلا للرأسمالية والاشتراكية اللتين فشلتا في مواجهة تحديات العصر، موضحا أن برنامج الإسلام المعتدل لإصلاح الاقتصاد يعتمد على تحقيق العدالة الاجتماعية والمزاوجة بين القطاعين الخاص والعام. وأكد أبو الفتوح أن مصر في حال وصوله إلى السلطة فيها ستكون حريصة على إقامة علاقات متزنة مع كافة التجمعات الاقتصادية العالمية من أجل تشجيع الاستثمارات الأجنبية في الاقتصاد المصري ودعم قطاع السياحة وفتح إمكانيات جديدة أمام فروع مختلفة للاقتصاد المصري على أساس التكافؤ والعدالة واستعاب فئات واسعة من المجتمع المصري.