خبير يكشف لـRT مدى قدرة مصر على إنتاج مقاتلة متطورة على غرار "كوثر" الإيرانية

أخبار العالم العربي

خبير يكشف لـRT مدى قدرة مصر على إنتاج مقاتلة متطورة على غرار مقاتلة متطورة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ks1s

أظهرت إيران للغرب والعالم العربي، صناعة مقاتلة متطورة أطلقت عليها اسم "كوثر" لتحل محل المقاتلات القديمة، لتصبح أول دولة في منطقة الشرق الأوسط تنتج طائرة حربية.

وأكد الباحث المصري في الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا في موسكو أحمد عمر، في تصريحات خاصة لـRT أن مصر تستطيع الدخول على الخط لإنتاج مقاتلات حربية متطورة، ولكن هذا الأمر يحتاج إلى بنية تحتية متينة وضخمة.

تصنيع مقاتلة سو -35 الروسية

وأشار الباحث المصري إلى أن تصنيع الطائرات الحربية، يتم من خلال مواد معينة، وهي التي تدخل في صناعة جسم الطائرة والجناحين والمحرك، حيث أن الجسم هو الذي يتواجد فيه الجزء الأمامي من غرفة القيادة والمحرك، ويجب أن تكون هذه المواد خفيفة الوزن.

ونوه أحمد عمر بأن شرط خفة وزن هذه المواد هدفه تقنين الوقود المستخدم في الإقلاع والطيران، وتقليل زمن الإقلاع،  فالطائرة الحربية سر تطورها يكمن في خفة وزنها، وكلما كانت المواد خفيفة الوزن وسهلة التصنيع تكون المقاتلة حديثة وثمنها أغلى.

تصنيع سو 35

مكونات الطائرة الحربية وطرق التصنيع

أكد الباحث المصري أن جسم الطائرة، عبارة عن هيكل معدني "شاسية" من التيتانيوم وحوله ألياف الكربون المتطورة والخفيفة التي تستطيع تحمل القوة العالية والأحمال الكبيرة.

جسم طائرة مصنوع من التيتانيوم

وشدد الباحث المصري في الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا في موسكو، أن شرط امتلاك مصر طائرة حربية متطورة، يعتمد على امتلاك المواد الأساسية مثل ألياف الكربون التي تمثل 70% من تصنيع الطائرة والجزء الخارجي منها وليس ألواح الألومنيوم.

وتابع الباحث بالقول:" إن استخدام الألومنيوم يؤثر على وزن الطائرة لأنه بحاجة إلى الالتحام مع معدن آخر لتثبيته على المقاتلة، وهناك طريقة أخرى إذا لم تتوافر ألياف الكربون وهي استخدام المعادن الخفيفة الخالصة مثل "سوبر بلاستيك ديفورميشن" والتي تعني إعادة تشكيل سبائك الألومنيوم والتيتانيوم المستخدمة في تصنيع الطائرات، وهذا بالنسبة للجسم الخاص بالطائرة."

خطة تصنيع طائرة حربية مثل تو - 160 الروسية

"أما فيما يخص الجناحين فهما أهم خصائص الطائرة لأنهما يحملان الأسلحة، ويتواجد في أحد الأجنحة الوقود والجناح الآخر تتواجد فيه الدائرة الكهربائية الخاصة بالمقاتلة، ويتم تصنيعه بنفس الطريقة الخاصة بالجسم الرئيسي عن طريق التيتانيوم وألياف الكربون، ويتم غلق الجناح الخاص بالوقود بطريقة معينة لعدم تسربه، لأن هذا الوقود لا يستخدم في عملية الطيران فقط، ولكنه يقوم أيضا بعملية الإتزان والثبات في الجو."

وأوضح الباحث المصري أن الجزء الآخر الخاص بالطائرة بعد تصنيع الجسم الرئيسي والجناحين، هو أنظمة التحكم والأنظمة الهيدروليكية، وهذه الأنظمة لها مهندسون مختصون يعملون على تصميمها، ويجب مراعاة أماكن تواجدها خلال عملية التخطيط للتصنيع.

الباحث المصري أحمد عمر أمام طائرة أنتونوف 12 الروسية

وقال:" أما بالنسبة للمحرك فيتم فيه استخدام سبائك التيتانيوم أو النيكل، لأنها الوحيدة التي تسطيع تحمل درجات الحرارة العالية الناتجة عن احتراق الوقود داخل المحرك، ولكن سبائك النيكل ثقيلة بعض الشيء ومن الأفضل استخدام سبائك التيتانيوم."

ووفقا لعمر:" الخلاصة هي أن صناعة الطائرة الحربية تتطلب بنية تحتية هندسية وتكنولوجية عملاقة، تستطيع من خلالها مصر توفير فرص عمل للعديد من الشبان، ويجب البدء حتى ولو قامت الصناعة المصرية بالتصنيع بنسبة 50% واستيراد الجزء المتبقي، ولكن يجب البدء في العملية للوصول إلى نسبة 100% فيما بعد."

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

دور غريب لطائرات فرنسية.. تفاصيل ساعات القذافي الأخيرة!