"روس آتوم" تطمح للصدارة على حلبة جديدة في العالم

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mrc0

كشفت شركة "روس آتوم" عن خطة طموحة تجعلها تتوسط الشركات الرائدة عالميا في الشحن البحري إضافة إلى ريادتها الذرية، وذلك باستثمار 7 مليارات دولار في حقل الشحن وأسطول من كاسحات الجليد.

وتم استعراض الخطة على المصارف الروسية خلال منتدى الاستثمار "روسيا ترحب"، المنعقد حاليا في موسكو بمشاركة واسعة من قطاع الأعمال الروسي والأجنبي.

وتستهدف "روس آتوم" أن تصبح واحدة من أكبر 15 شركة شحن بحري في العالم، حيث تعتزم شحن البضائع من جنوب شرق آسيا إلى أوروبا عبر ممر الملاحة الشمالي، وذلك على حساب ممر الملاحة الجنوبي العابر لقناة السويس.

خطة طموحة لـ"روس آتوم" بأن تصبح إحدى الشركات الرائدة في العالم

وتخطط الشركة الروسية لزيادة تدفق البضائع في السنوات المقبلة عبر ممر الملاحة الشمالي إلى 72 مليون طن سنويا، وللمقارنة فإن تدفق البضائع عبر الممر الجنوبي يبلغ حوالي مليار طن سنويا، منها 570 مليون طن يتم شحنها عبر الحاويات.

ويدل ذلك على أن "روس آتوم" وضعت خطة واقعية، وخاصة أن فترة الرحلة التي تستغرقها السفينة من آسيا إلى أوروبا عبر الممر الشمالي أقصر بنسبة 10% - 32% من الممر الجنوبي.

وتنشط "روس آتوم" في استخراج وتخصيب اليورانيوم وبناء وتشغيل محطات الطاقة الكهروذرية، وتتبع لـ"روس آتوم" شركة "آتوم فلوت"، وهي المشغل الوحيد لكاسحات الجليد النووية في روسيا، صاحبة أكبر أسطول من الكاسحات في العالم.

ولا تشارك الشركة الحكومية الروسية بعمليات الشحن، بل تمتلك فقط كاسحات تنفيذ رحلات عبر الممر الشمالي، وتظهر البيانات أن كاسحات "روس آتوم" نفذت خلال 2018 نحو 331 رحلة ونقلت بضائع بزنة إجمالية قدرها 12.7 مليون طن.

لكن "روس آتوم" تعتزم انطلاقا من العام القادم البدء بالشحن، وبحلول عام 2023 من المتوقع أن تصل إيراداتها بفضل الشحن عبر الممر الشمالي إلى حوالي 700 مليون دولار سنويا، وبحلول عام 2025 إلى 4 مليارات دولار.

المصدر: "إنترفاكس"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

أسرار بوتين.. الكشف عن وثائق أرشيفية سرية وصور نادرة