محكمة أوسلو تصدر أقسى عقوبة ممكنة على قائد شرطة البلاد السابق بسبب الرشاوى

أخبار العالم

محكمة أوسلو تصدر أقسى عقوبة ممكنة على قائد شرطة البلاد السابق بسبب الرشاوىاوسلو عاصمة النرويج
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ja6l

أصدرت محكمة أوسلو اليوم الاثنين حكمها في قضية تتعلق بالفساد في صفوف الشرطة الوطنية. وهي القضية التي أثارت اهتماما كبيرا في الشارع.

وأقرت المحكمة بذنب مدير الشرطة السابق إيريك جنسن (60 عاما) بعد إدانته بتلقي الرشاوى بكميات كبيرة، ومساعدة مهربي المخدرات الذين أدخلوا إلى البلاد بمساعدته حوالي 14 طنا من حشيش الكيف.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الموظف العالي المستوى في الشرطة كانت يعتبر وحتى لحظة اعتقاله في 2014 بمثابة الأسطورة الحية وعرف كمقاوم لا يتهاون للجريمة المنظمة. ونال إيريك جنسن أقصى عقوبة ممكنة في النرويج (21 عاما في السجن)،  كما أصدرت المحكمة حكمها على بارون المخدرات النرويجى جيرموند كابلين الذى عمل رئيس الشرطة السابق لحسابه على مدى 10 سنوات. حيث نال هذا المجرم 15 عاما في السجن، على أن يسدد غرامة مالية قدرها 105 ملايين دولار لتغطية الضرر الذي جلبه للدولة نتيجة هذه الجرائم.

يذكر أن إيريك جنسن لم يعترف بذنبه خلال التحقيق الذي دام أكثر من سنة ونصف، ويعتزم استئناف الحكم. ويزعم رئيس الشرطة السابق أنه كان يستخدم بارون المخدرات كابلين كعميل سري يزوده بالمعلومات ولكنه لم يكن يتصور الحجم الحقيقي لنشاطاته الإجرامية. وأنكر جنسن كذلك أنه تلقى من كابلين مبالغ تصل إلى 250 ألف دولار كرشاوى.

المصدر: تاس

ادوارد سافين