تجمع قبلي في حائل رافض لزواج سعودية!

مجتمع

تجمع قبلي في حائل رافض لزواج سعودية!العلم السعودي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jc09

من المقرر أن تفصل إمارة منطقة حائل السعودية، الأحد، في قضية زواج فتاة سعودية، بحجة عدم تكافؤ النسب بين قبيلتين.

وتوجه عدد كبير من أبناء شمر وبينهم وجهاء من القبيلة إلى مقر الإمارة والطلب من أميرها وقف زواج فتاة تنتمي إلى قبيلتهم من شاب ينتمي لقبيلة الرشيد بحجة عدم تكافؤ النسب بين القبيلتين.

وفي التفاصيل، تحولت مراسم إتمام زواج في إحدى مناطق السعودية، إلى قضية رأي عام انشغل بها كثير من السعوديين، وقد تتحول للعالمية في وقت لاحق، بعد أن اعترضت إحدى القبائل الكبيرة في المملكة على تزويج فتاة من شاب ينتمي لقبيلة أخرى في أحدث قضايا تكافؤ النسب المثيرة للجدل في المملكة.

ومن المقرر أن تفصل إمارة منطقة حائل السعودية في القضية بحجة عدم تكافؤ النسب بين القبيلتين.

وأظهرت مقاطع فيديو جرى تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي عشرات  المحتجين على الزواج وقد تجمعوا أمام مقر الإمارة في ما يشبه الاحتجاج الجماعي الذي تتسامح معه السلطات كونه يرتبط بشؤون قبلية تراعى حتى من قبل القوانين والقضاء.

وظهر في المقاطع التي لم يتسن لـRT التأكد من صحتها جميعا، أحد الرجال المشاركين في الاحتجاج يقول لمن حوله إن الأمير وعده بأن الزواج لن يتم، فيما يقف بجانبه رجال أمن يستمعون لما يقوله.

ومنذ يوم أمس السبت، شغلت القضية كثيرا من المدونين السعوديين، وبينهم نخب ثقافية ودينية معروفة.

وعلى موقع "تويتر" الذي يجمع ملايين المغردين السعوديين، تصدر الوسم "#مظاهرات_حايل" في الموقع لساعات طويلة مع انضمام عدد كبير من المغردين إليه.

وكانت قصة زوجين سعوديين، قد تصدرت واجهة وسائل الإعلام العالمية العام الماضي عندما قضت محكمة سعودية بطلاقهما بناء على ادعاءات من عائلة الزوجة مها بحجة عدم تكافؤ نسب زوجها علي.

وكانت مها حينها حاملا في الشهر الثامن، وظهرت في مقطع فيديو تناشد المسؤولين مساندتها وعدم تطليقها من زوجها في واحدة من أكثر قصص عدم تكافؤ النسب شهرة في تاريخ المملكة التي يرفض كثير من قبائلها زواج بناتها لأبناء قبائل أخرى ينظر إليها على أنها أقل مكانة من باقي القبائل.

كما شهدت المحاكم السعودية قضايا مشابهة في الماضي، من أبرزها قضية منصور وفاطمة التي انتهت بالفصل بين الزوجين في عام 2007 لعدم تكافؤ النسب.

المصدر: موقع "إرم نيوز"

ياسين بوتيتي