رئيس "غازبروم" : نقص الطاقة الخطير سيهدد العالم بعد عام 2012

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/17518/

أكد رئيس شركة "غازبروم" الروسية ألكسي ميللر في مقالة تحليلية اعدها لوكالة رويتر للأنباء أن نقصاً خطيراً في مصادر الطاقة سيهدد بلدان العالم بعد عام 2012 . ويعتقد ميللر أنه لم تعد هناك إمكانية للحفاظ على السعر المنخفض لمصادر الطاقة.

أكد رئيس شركة "غازبروم" الروسية ألكسي ميللر  في مقالة تحليلية اعدها  لوكالة رويتر للأنباء أن نقصاً خطيراً في مصادر الطاقة سيهدد بلدان العالم بعد عام 2012 . ويعتقد ميللر أنه لم تعد هناك إمكانية للحفاظ على السعر المنخفض لمصادر الطاقة.
 والسبب ،حسب رأيه،  يعود الى قلة الاستثمارات في مجال إسكشاف وإستغلال  حقول جديدة. ويرى رئيس "غازبروم" أنه يمكن معالجة هذا الخلل في الطاقة عن طريق تنشيط التعاون بين الدول المصدرة للغاز. وقال ميللر:" في إطار منتدى البلدان المصدرة للغاز سنقيم توازناً  غازياً شاملا، وهذا ما سيعطينا أجوبة عن الأسئلة بشأن متى وأين وكم من الغاز يجب أن ينتج". وقد تحاشى ميللر عند ذلك إستخدام مصطلح "اوبك الغاز".
وأكد ميللر أنه من أجل زيادة أمن الطاقة في العالم من الضروري أن تقوم الدول المستهلكة بإنشاء مؤسسات مشتركة  سوية مع الدول الاجنبية المنتجة لمصادر الطاقة.


مجلس مدراء شركة "غازبروم" أدخل تعديلات على برامج الاستثمارات
أقر مجلس مدراء "غازبروم"  برامج استثمارات الشركة وميزانيتها لعام 2008 في صيغة جديدة ، حسبما أفادت بذلك يوم 23 يوليو/تموز دائرة الاعلام في الشركة.
وبموجب التعديلات الجديدة سيشكل حجم الاستثمارات 821.7 مليار روبل /الدولار يساوي حاليا زهاء 23.3 روبل/ وهو ما يزيد بمقدار 111.5 مليار روبل على ما أعتمد في ديسمبر/كانون الاول عام 2007.
وستبلغ الإيرادات العامة لميزانية الشركة 3.2 تريليون روبل، وهو ما يزيد بمبلغ 311 مليار روبل عما أعتمد سابقاً.
وحسب دائرة الاعلام فإن هذه التعديلات تعود الى تدقيقات في عدد من المشاريع الاستثمارية وفي حجم الاستثمارات لعام 2008. وعلاوة على ذلك تعود التعديلات الى تغيير مواعد تنفيذ  المشاريع الجديدة في سيبيريا الشرقية والشرق الأقصى.    
    

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم