من جامع الزيتونة.. الرئيس التونسي يهاجم "الإسلام السياسي"

أخبار العالم العربي

من جامع الزيتونة.. الرئيس التونسي يهاجم
الرئيس التونسي قيس سعيد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/q6f8

شن الرئيس التونسي قيس سعيد هجوما على تيار الإسلام السياسي، وذلك خلال زيارة قام بها إلى جامع الزيتونة في العاصمة تونس يوم الاثنين عشية شهر رمضان المبارك.

وقال سعيد في حديث مع شيوخ الجامع الأعظم ومفتي الجمهورية الشيخ عثمان بطيخ نشرتها رئاسة الجمهورية التونسية، إن "الله توجه إلى المسلمين والمؤمنين وليس إلى الإسلاميين، والنبي إبراهيم كان مسلما ولم يكن إسلاميا.. نحن مسلمون والحمد لله على نعمة الإسلام ولسنا إسلاميين".

وتابع: "هذا الفرق وهذه المناورة الكبرى التي يقصد منها تفريق المجتمع.. لم تكن القضية قضية إسلام وغير إسلام".

وفي كلمة وجهها للشعب التونسي بمناسبة شهر رمضان، انتقد سعيد "استغلال بعض القوى السياسية للشهر من أجل تحقيق مكاسب"، وقال: "حفظنا الله من كورونا ومن الأوبئة السياسية".

تنقل رئيس الجمهورية قيس سعيد مساء اليوم الاثنين 12 أفريل 2021 إلى جامع الزيتونة المعمور و توجه منه بكلمة إلى الشعب...

Publiée par ‎Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‎ sur Lundi 12 avril 2021

ولم يصدر أي تعليق رسمي عن حركة النهضة على كلمة الرئيس، فيما دعا رئيسها رئيس البرلمان راشد الغنوشي إلى "المصالحة بين الأحزاب والسلطات خلال شهر رمضان".

وفي المقابل وصف رفيق عبد السلام صهر الغنوشي وزير الخارجية السابق القيادي في الحركة كلمة سعيد بـ''المنغصات واللغو الفكري والديني في بيت الله ليلة دخول شهر رمضان المعظم".

وقال إن السلطة ابتلاء والثرثرة والسب والشتيمة في فاتحة شهر الصيام وفي جامع الزيتونة المعمور هي أكثر ابتلاء، وفقدان الرشد والصواب هما الابتلاء الأعظم والأشد الذي لا يعوض بمال ولا سلطة ولا جاه.

وتابع قائلا: "كل رؤساء الدول الاسلامية بادروا بتهنئة شعوبهم بدخول شهر رمضان المعظم، وبثوا رسائل البهجة والتفاؤل والدعوة للتحابب وصفاء القلوب، الا رئيسنا المغوار، يصر على إشاعة أجواء الكراهية والحقد، ومحاولة السطو على الدين بعد السطو على الدستور.. هذا الرئيس الزاهد المتعفف المتعبد في محراب الغرف المظلمة والدهاليز الموحشة".

واختتم تدوينته بالقول: "قيس سعيد يعود مجددا لمعزوفة بن علي المشروخة التي أوردته موارد الهلاك".

السلطة ابتلاء والثرثرة والسب والشتيمة في فاتحة شهر الصيام وفِي جامع الزيتونة المعمور، هي أكثر ابتلاء، وفقدان الرشد...

Publiée par ‎Dr Rafik Abdessalem الدكتور رفيق عبد السلام‎ sur Mardi 13 avril 2021

وأشار في تدوينة أخرى إلى أن الرئيس التونسي يريد أن "ينصب نفسه الإمبراطور الأكبر والحبر الأعظم، ولو كان ذلك على جماجم التونسيين والتونسيات".

المصدر: RT

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا