انطلاق انتخابات "الدوما" في موسكو والشطر الأوروبي من روسيا

أخبار روسيا

انطلاق انتخابات
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i17w

فتحت مراكز الاقتراع أبوابها أمام الناخبين في موسكو والشطر الأوروبي من روسيا في الساعة الـ8 صباحا بتوقيت موسكو وذلك بعد أن بدأ التصويت في شرق روسيا قبل 9 ساعات من انطلاقه في غربها.

ففي العاصمة موسكو، فتحت 3,5 آلاف مركز انتخابي أبوابها، بحضور المراقبين الحزبيين والمستقلين للوقوف على سير التصويت واستثناء أي اتهامات قد تكيلها القوى السياسية المتنافسة لبعضها بعد انقضاء الانتخابات، فضلا عن الكاميرات المنصوبة والبث الحي الذي نظمته اللجنة المركزية للانتخابات الروسية في جميع المراكز الانتخابية على امتداد البلاد.

وبلغ عدد المراكز الانتخابية في عموم روسيا 95 ألفا، بما يتيح التصويت لأكثر من 111 مليون ناخب، واستقبال المواطنين من تمام الـ8 صباحا حتى الـ8 مساء بالتوقيت المحلي لكل جمهورية وإقليم روسي بدءا من فلاديفوستوك في أقصى شرق البلاد وصولا إلى مقاطعة كالينينغراد في أقصى غربها.

انتخابات مجلس "الدوما"، أي النواب الروسي التي تشهدها روسيا اليوم، السابعة من نوعها في روسيا الاتحادية بعد أن نظمت أول انتخابات لمجلس "الدوما" في روسيا المعاصرة في ديسمبر/كانون الأول 1993، وذلك منذ حله في أعقاب ثورة أكتوبر سنة 1917.

ويخوض الانتخابات 14 حزبا هي "رودينا"، و"شيوعيو روسيا"، "المتقاعدون من أجل العدالة"، و"روسيا الموحدة"، و"الخضر"، و"المنبر المدني"، و"الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي"، و"بارناس"، و"روست"، و"القوة المدنية"، و"يابلوكو" و"الحزب الشيوعي الروسي" و"وطنيو روسيا" و"روسيا العادلة".

ويتنافس 6510 مرشحين على شغل 450 مقعدا في مجلس "الدوما"، ليشغل 225 مقعدا مرشحو الأحزاب السياسية، و225 مقعدا مرشحو الدوائر الانتخابية ذات المقعد الواحد. 

وبالعودة إلى "الدوما" في دوره التشريعي السادس المنتهي والذي بدأ سنة 2011، فقد كان حزب "روسيا الموحدة" الحاكم يحتل 238 مقعدا، والحزب الشيوعي الروسي 92، فيما شغل حزب "روسيا العادلة" 64، و"الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي" 56 مقعدا، الأمر الذي يرجح أن تتمكن الأحزاب الأربعة المذكورة مجددا، من صياغة التوازن في "الدوما" في دوره التشريعي المنتظر، فيما يبقى السؤال عمّا إذا ستنجح هذه الأحزاب كما في الانتخابات السابقة، وتستحوذ على حصص الأسد في "الدوما" وتحتفظ بالكلمة الفصل في صياغة التشريعات.

الفارق في التوقيت بين العاصمة موسكو وأقصى شرق البلاد تسع ساعات، حيث تفتح مراكز الانتخاب أبوابها أمام المواطنين هناك اعتبارا من الساعة الـ23:00 ليلا بالتوقيت المحلي لموسكو، ليسبق الناخبون في الشرق الأقصى الروسي نظراءهم في باقي البلاد في التصويت، على أن تغلق المراكز الانتخابية أبوابها في كالينينغراد أقصى غرب روسيا، في الساعة الـ21:00 بتوقيت موسكو الموافق.

تجدر الإشارة إلى أن روسيا أكبر بلد في العالم، حيث بلغت مساحتها حسب المصادر الرسمية 17 مليونا و125 ألفا و191 كم مربعا، إذ تمتد على قارتين في نطاق ما يعرف لدى الجغرافيين والمؤرخين والساسة بأوراسيا.

المصدر: RT