حزب "روست" الروسي

موسوعة RT

حزب شعار حزب "روست" الروسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i01p

انبثق حزب "روست" الروسي عن حزب "القضية العادلة" ليصبح منذ مارس/آذار 2016 قوة سياسية ليبرالية روسية محافظة، حاصلة على التسجيل الرسمي لدى وزارة العدل الروسية.

ويستند برنامج حزب "روست"، وتعني تسميته "النمو" بالعربية، إلى وثيقة مؤسسه بوريس تيتوف التي صاغها بالتعاون مع سيرغي غلازيف، مساعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تحت عنوان "اقتصاد النمو".

وينادي برنامج الحزب الوليد الذي يقوده تيتوف بخفض النسبة الأساس التي يعتمدها البنك المركزي الروسي لإقراض البنوك الوطنية إلى 5,5 في المئة، والعمل على ضخ المال في الاقتصاد الروسي، ومضاعفة الأموال المعروضة على المقترضين إلى ضعفي ما هو معروض منها في الوقت الراهن، والفصل التام ما بين القضاء والسلطة، كما يتبنى مبادئ الحرية العامة، وحرية الاختيار والتنقل، وتحرير الإنترنيت بالكامل، ودعم قطاع الأعمال الحرة في البلاد.

وفي مقدمة الأهداف التي يتعهد "روست" بتحقيقها إذا ما تسنّى له قيادة البلاد، "تغيير الاقتصاد الروسي"، عبر التعاون مع السلطة الحالية القائمة في البلاد والقوى الداعمة لها، فيما تصدر عن زعيمه أشد الانتقادات للبنك المركزي الروسي، وللكادر الاقتصادي في حكومة دميتري مدفيديف، في وقت يدعم فيه السياسة الخارجية التي تنتهجها القيادة الروسية الحالية، ولاسيما قرارها الذي خلص إلى عودة شبه جزيرة القرم إلى قوام روسيا الاتحادية.

بوريس تيتوف زعيم حزب "روست" الروسي

تيتوف، وهو المفوض الرئاسي لحقوق رجال الأعمال، لا يخفي حقيقة ارتباط مشروع حزبه بإدارة شؤون الرئاسة الروسية، وكشف عن أنه يحظى برعاية فياتشيسلاف فولودين رئيس ديوان الرئاسة الروسي شخصيا.

وفي إطار نشاط الحزب السياسي وتحضيره لخوض الانتخابات البرلمانية الروسية التي باتت على الأبواب، اتفقت قيادة "روست" في مايو/أيار 2016 مع حزب "المبادرة المدنية" على صياغة قائمة موحدة لمرشحي الحزبين لخوض الانتخابات، وأجرى "روست" الانتخابات التمهيدية في صفوف أعضائه الراغبين بالترشح عنه لانتخابات "الدوما" ومجالس الإدارة المحلية في المناطق الروسية.

كما عقد الحزب في سياق حملته الانتخابية مؤتمرا شبابيا في بلدة أبراو- ديورسو في إقليم كراسنودار الروسي تحت عنوان "منتدى النمو"، وقف المشاركون فيه على برنامج الحزب وتطلعاته وسبل انخراطه في غمار السياسة والانتخابات في روسيا.

وفي هذه الأيام، يحضر حزب "روست" الروسي للانتخابات البرلمانية المزمعة في البلاد في الـ18 من سبتمبر/أيلول الجاري، ويتطلع إلى تحقيق أفضل النتائج الانتخابية وجمع أكبر عدد من أصوات الناخبين، بما يعزز دوره في حياة البلاد التشريعية والسياسية والاقتصادية.

المصدر: RT