القاهرة.. اصابة واعتقال العشرات في الاشتباكات بين الشرطة والمحتجين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594523/

اوقفت الشرطة المصرية الجمعة 14 سبتمبر/ايلول حوالي 100 شخص قرب السفارة الامريكية في القاهرة وذلك بعد اصابة 48 من رجال حفظ النظام في المناوشات التي حصلت في محيط السفارة، حيث تبادل المحتجون ورجال الامن التراشق بالحجارة.

اوقفت الشرطة المصرية يوم الجمعة 14 سبتمبر/ايلول حوالي 100 شخص قرب السفارة الامريكية في القاهرة وذلك بعد اصابة 48 من رجال حفظ النظام في المناوشات التي حصلت في محيط السفارة، حيث تبادل المحتجون ورجال الامن التراشق بالحجارة.

وقلب المحتجون سيارة محترقة في وسط الشارع المؤدي من ميدان التحرير إلى مجمع مباني السفارة. فيما أقامت الشرطة سورا من الكتل الخرسانية بموقع الاشتباك تبادلت من ورائه الرشق بالحجارة مع المحتجين.

وقال مصدر طبي ان خمسة مصابين، بينهم اثنان في حالة حرجة، نقلوا إلى مستشفى قريب لعلاجهم. وقال شاهد عيان انه أحصى عشرة محتجين تنزف الدماء من رؤوسهم بعد أن أصيبوا بحجارة الشرطة.

وكانت الحركات والأحزاب الاسلامية أعلنت مشاركتها في مليونية نصرة الرسول، مؤكدة أنها ستحمي السفارة الامريكية من محاولات الهجوم عليها، واستنكرت الاشتباكات بين  قوات الامن والمتظاهرين والتي تحولت اليها الاحتجاجات على نشر الفيلم المسيء للاسلام الذي انتج في الولايات المتحدة.

تأتي هذه المناوشات بعد التوصل الى تهدئة مساء الخميس بين المتظاهرين وعناصر الامن بوساطة من رجال الدين وعدد من القوى السياسية. وتمكنت قوات الامن المركزي صباح الجمعة من الدخول الى ميدان التحرير ومطاردة المتظاهرين الذين لاذوا بالفرار امام ضغط قوات الامن في الشوارع الفرعية من الميدان.

وكانت السلطات المصرية قد اعتقلت 37 شخصا على خلفية المواجهات الدائرة أمام السفارة الأمريكية، والتي خلّفت كذلك أكثر من 220 جريحا بحسب مصادر طبية. وقامت قوات الامن بهدم الخيام المنتشرة في جميع أرجاء الميدان والقبض على العديد من المتظاهرين. وقررت النيابة العامة حبس 32 من المحتجزين لمدة اربعة ايام على ذمة التحقيقات الجارية في شأن محاولة اتلاف الممتلكات التابعة للسفارة الامريكية واثارة الفوضى والشغب.

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية

المزيد حول تطور الاوضاع من مراسلة قناة "روسيا اليوم" في القاهرة

هذا واعتبر عاطف النجمي رئيس جمعية الدفاع العربي خلال مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم" من القاهرة ان "ردة فعل الشارع على الفيلم المسيء للنبي محمد لن تصل الى شيء ابدا، اذ يشارك المتظاهر منذ الصباح وحتى الليل لكي يذهب الى منزله ويفتح التلفاز عله يشاهد نفسه في نشرات الاخبار".

واشار النجمي الى ان موقفه هذا مستمد من تقرير امريكي طلب عام 2003 بعد الهجوم على العراق لمعرفة نتائج ردة فعل الشارع العربي المطالب بمقاطعة البضائع الامريكية، فجاءت نتائج التقرير مطمئنة للشركات الامريكية ان ردة الفعل على الغزو ستقتصر على مظاهرات حاشدة تنتهي عند الليل ولن تتم مقاطعة البضائع لسبب بسيط هو ان كل الاشياء الموجودة على طاولات الزعماء العرب وفي المؤتمرات هي من بضائع هذه الشركات.

المصدر: روسيا اليوم