"تقييم الحوادث في اليمن": تم استهداف مصنع المياه بالخطأ بسبب سوء الأحوال الجوية

أخبار العالم العربي

(صورة أرشيفية)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ioa1

أعلن فريق تقييم الحوادث في اليمن، التابع للتحالف العربي، أن قصف مصنع المياه بمدينة عبس بمحافظة حجة كان بالخطأ لانحراف صاروخ موجه بالليزر بسبب سوء الأحوال الجوية.

وقال منصور المنصور، المتحدث باسم الفريق، إن التحالف كان ينفذ "مهمة جوية بناء على معلومة استخباراتية"ضد هدف متحرك يتمثل بمضادات أرضية محمولة كانت بالمقربة من المصنع المذكور، داعيا قوات التحالف إلى تعويض المتضررين.

وفيما يخص حادثة قصف سجن "البيضاء"، أكد فريق التقييم أن المقاتلين الحوثيين وقوات تابعة للرئيس السابق علي عبدالله صالح، استخدمته كمخزن للأسلحة والذخائر، ومقرا للتمركز، وأنه لم يكن يستخدم كسجن أو كمنشأة إصلاحية وقت القصف، مقيما بذلك أن "مهمة القوات الجوية تناسبت مع القانون الدولي والإنساني".

وأكد المنصور، أن التحقيق في حادثة الأضرار التي لحقت بمستشفى الثورة العام بمدينة الحديدة أثناء قصف جوي في 9 أكتوبر 2015، أظهر أن الهدف في تلك المنطقة كان مبنى لتخزين الأسلحة ويبعد مسافة 500 متر عن المستشفى.

وأضاف المتحدث أن هذه المسافة آمنة كفاية للحيولة دون وقوع أي أضرار، مؤكدا أن المباني القريبة من المستشفى لم تتعرض لأضرار جانبية.

ونفى المنصور تعرض المدينة القديمة في صعدة لقصف من طائرات التحالف في شهر نوفمبر 2015، موضحا أن التحالف رصد في ذلك اليوم هدفين للمسلحين الحوثيين، يبعد الأول عن سور المدينة 100 متر، والثاني 600 متر.

المصدر: وكالات

إياد قاسم