زاخاروفا: "صيغة زيلينسكي" لا تتضمن أي تنازلات وتتجاهل مقترحات الآخرين

أخبار العالم

زاخاروفا:
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xc7q

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن ما يعرف بـ "صيغة زيلينسكي للسلام" لا تتضمن أي تنازلات، كما أنها تتجاهل تماما مقترحات الصين ودول جنوب العالم الأخرى.

وقالت إن "النية التي عبر عنها منظمو "مؤتمر السلام حول أوكرانيا" بعزل المكونات المشتركة عن مبادرات الدول الأخرى، ليست أكثر من خدعة. ومن المعروف أن "صيغة زيلينسكي" لا تتضمن تنازلات وبدائل وتتجاهل تماما مقترحات الصين والبرازيل والدول الإفريقية والعربية".

وأضافت أن "أي إجراءات تتجاهل موقف روسيا وتستند إلى بنود الإنذار النهائي لـ"صيغة زيلينسكي"، منفصلة عن الواقع وليس لها أي آفاق". وسبق أن أكدت زاخاروفا أن موسكو لن تشارك ولا تنوي المشاركة في الاجتماع الذي ينظم في سويسرا.

كما أشار السكرتير الصحفي للرئيس الروسي دميتري بيسكوف إلى أن عملية التفاوض بشأن أوكرانيا دون مشاركة روسيا لا معنى لها، لكن من الضروري فهم صيغة السلام التي ستتم مناقشتها في القمة في سويسرا.

وكان السكرتير الصحفي للسفارة الروسية في بيرن فلاديمير خوخلوف، صرح في وقت سابق بأن سويسرا لم ترسل دعوة إلى روسيا للمشاركة في القمة حول أوكرانيا، وأن موسكو لن تشارك في أي حال.

وأضاف أن فكرة مؤتمر السلام، التي روج لها المنظمون بقوة، غير مقبولة بالنسبة لروسيا لأن "الأمر يتعلق بخيار مغاير لدفع "صيغة للسلام" غير قابلة للتطبيق ولا تأخذ في الاعتبار المصالح الروسية".

وأفادت وكالة "بلومبرغ" الاثنين الماضي أن سويسرا تخطط لعقد قمة حول أوكرانيا في منتصف يونيو، ستضم ما بين 80 إلى 100 دولة.

وكانت ذكرت الرئيسة السويسرية فيولا أمهيرد في وقت سابق، أن رئيس أوكرانيا فلاديمير زيلينسكي طلب منها تنظيم قمة سلام بشأن أوكرانيا.

ومن جانبه، اعتبر الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي أنه "لا توجد هناك أي حاجة" لحضور روسيا للمؤتمر المذكور.

تجدر الإشارة إلى أن موسكو أكدت منذ بداية الأزمة الأوكرانية استعدادها للتفاوض من أجل التوصل لحل للأزمة، وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أكثر من مناسبة استعداد موسكو لإجراء مفاوضات جادة، ولكن على أساس الحقائق الجديدة التي نشأت على الأرض.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز