بوتين: إرادة وشجاعة وثبات الشعب السوفيتي أنقذت أوروبا من العبودية

في ذكرى النصر في الحرب الوطنية العظمى

بوتين: إرادة وشجاعة وثبات الشعب السوفيتي أنقذت أوروبا من العبودية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/696317/

وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم 9 مايو/أيار "برمز النصر" للشعب الروسي، مؤكدا أن البلاد ستحافظ دوماً على ذكرى الحرب.

وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عيد يوم 9 مايو/أيار "برمز  النصر" للشعب الروسي، مؤكدا أن البلاد ستحافظ دوماً على ذكرى الحرب.

وقال بوتين في كلمة افتتح بها الاستعراض العسكري في الساحة الحمراء بمناسبة يوم النصر على النازية "نحن سنحافظ دوما على هذه الحقيقة المقدسة ولن نسمح بخيانة أو نسيان الأبطال الذين ضحوا بأنفسهم ليحافظوا على السلام".

وأشار بوتين إلى أن "التاسع من مايو هو أهم عيد وسيبقى أهم عيد بالنسبة لنا.. أنه يوم النصر الوطني والعزة والذكرى الأبدية"، موضحا أنه "عيد انتصار حب الوطن.. عندما نشعر نحن ماذا يعني الاخلاص للوطن وكم هو مهم الحفاظ على مصالحه".

وأكد بوتين على أن "الإرادة الحديدية للشعب السوفيتي وشجاعته وثباته أنقذت أوروبا من العبودية"، مقابل ملايين الضحايا والمآسي، مشيرا الى أن النصر صيغ في الخطوط الأمامية والخلفية وفي الصفوف الفدائية وفي حصار لينينغراد وفي شجاعة المدافعين في سيفاستوبول.

الاستعراض العسكري في الساحة الحمراء بموسكو

جرى في الساحة الحمراء بموسكو صباح يوم 9 مايو/أيار الاستعراض العسكري بمناسبة عيد النصر على النازية في الحرب الوطنية العظمى (1941- 1945).

 

ورعى الاستعراض العسكري هذا العام وزير دفاع روسيا الاتحادية جنرال الجيش سيرغي شويغو، بينما قاد الاستعراض نائب رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الروسي الفريق أوليغ ساليوكوف .

وشارك في الاستعراض أكثر من 10 آلاف فرد يمثلون جميع صنوف وأسلحة القوات المسلحة في روسيا الاتحادية. واستهل الاستعراض العسكري حسب التقاليد بموكب المسيرة الراجلة التي ضمت أفراد فرقتي "تامانسكايا" للمشاة الميكانيكية و"كانتيميروفسكايا" للدبابات، ولواء مشاة البحرية لأسطول البلطيق، وطلاب الكليات والأكاديميات العسكرية وغيرها من الوحدات العسكرية في القوات المسلحة الروسية، وبلغ العدد الإجمالي لقطع المعدات الحربية الروسية المشاركة في الاستعراض 100 قطعة.

ثم عقبها طوابير من المعدات الحربية الحديثة، بما فيها دبابات "تي –  90 أ" وعربات "ريس" و"تيغر" المدرعة، وصواريخ "بوك أم 2" للدفاع الجوي، وصواريخ "توبول – أم" الباليستية العابرة للقارات، وصواريخ "اسكندر" العملياتية التكتيكية، ومنظومات "بانتسير أس 1" للصواريخ والمدافع المضادة للجو، ومنصات الصواريخ "أس – 400" للدرع الصاروخية.

وشهدت الساحة الحمراء لأول مرة عربات "تايفون" المدرعة ومنظومات "خريزانتيما - أس" المضادة للدبابات ومنظومات "تور أم 2 أو" للدفاع الجوي.

واختتم الاستعراض بتحليق 69 طائرة ومروحية حربية، ما يوافق عدد الأعوام التي مرت بعد انتصار الشعب السوفيتي في الحرب الوطنية العظمى، وبينها مقاتلات "سو – 24" و"سو -27" و"سو – 25" و"ميغ – 29"، وقاذفات "سو – 34" و"سو – 24 أم"، وطائرات الدفاع الجوي "ميغ – 31"، وطائرات النقل "آن – 124" و"آن – 22" ، وقاذفات "تو – 95" وتو – 160" و"تو 22 أم 3" الاستراتيجية ، والصهاريج الجوية "إل – 78"، ومروحيات "مي – 8" و"مي – 28" ومي – 26" وكا – 52".

قائد أسطول البحر الأسود: الجيش والأسطول الروسي سيذود عن سكان سيفاستوبل

من جانبه أكد قائد أسطول البحر الأسود الروسي الأميرال ألكسندر فيتكو أن الجيش والأسطول الروسي سيذود عن سكان سيفاستوبل.

وقال الأميرال خلال افتتاح العرض العسكري بمناسبة عيد النصر الـ69 على النازية يوم 9 مايو/أيار "أريد أن أؤكد لكم، اعزائي، أن الجيش والأسطول الروسي سيحرسان دوماً أمنكم".

وأشار الأميرال إلى أن تاريخ سيفاستوبول حافل بالنصر، مؤكدا أن الجيل الشاب في الأسطول البحري عليه أن يعرف تاريخ هذه المدينة العظيمة.

وأوضح فيتكو "أنها للمرة الأولى منذ سنين طويلة سيجري العرض العسكري في شوارع سيفاستوبول رافعاً العلم الروسي".

تعليق الخبير العسكري العقيد يفغيني دياكونوف

أجواء الاحتفالات بعيد النصر في موسكو وسيفاستوبل مع مراسلتينا:

المصدر: RT

دروس اللغة الروسية