الجعفري يؤكد استعداد سورية استقبال لجنة تحقيق في مجزرة القبير من دول محايدة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586980/

اعلن بشار الجعفري مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة ان جريمة القبير بريف حماة وقعت قبل 5 ساعات من أي اشتباك، وان ما بثته بعض الفضائيات ليست صور ضحايا المجرزة، اذ اعتادت وسائل الاعلام "التحريضية" على نشر مثل هذه الأكاذيب قبيل اجتماعات مجلس الأمن.

اعلن بشار الجعفري مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة ان "جريمة قتل الابرياء في القبير بريف حماة وقعت قبل خمس ساعات من الاشتباك، وان ما بثته بعض الفضائيات كـ"الجزيرة" و"العربية" والـ"بي بي سي" ليست صور ضحايا المجزرة، وستقوم وسائل الإعلام السورية بنشر الصور الحقيقية، وقد اعتادت وسائل الاعلام التحريضية على نشر مثل هذه الأكاذيب قبيل اجتماعات مجلس الأمن".

واوضح أنه "لدى ذهاب قوات حفظ النظام الى مكان المجزرة، ولدى وصول الطبيب الشرعي وقوى الأمن، وبعد إجراء الكشف تبين ان الضحايا كانوا قد توفوا قبل 5 ساعات من وقوع الاشتباكات".

واكد الجعفري في كلمة له خلال اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة حول سورية يوم الخميس 7 يونيو/حزيران ان "ما يجري في بعض الأماكن في بلادي هو بالفعل مجزرة بشعة غير قابلة للتبرير، لكن بعض ما قيل اليوم في هذا الإجتماع يشكل للأسف جزءا لا يتجزأ من هذه المذبحة، سيما وان التشخيص غير سليم، حيث ان هذا التشخيص يجري في غرف لا علاقة لها بما يجري في سورية".

وقال ان "الحكومة السورية نفذت كل المطلوب منها في خطة عنان وهي مستعدة لإكمال ذلك وأبوابها مفتوحة لكل من يريد حوارا جادا وإصلاحا حقيقيا وهي مستعدة لبدء حوار جدي وليس لديها مشكلة مع المعارضة الرافضة للتدخل الخارجي، وتمد يد المصالحة الوطنية لكل القوى السياسية التي لم تتلطخ ايديها بالدماء للوصول إلى بر الأمان الذي ننشده جميعا".

واضاف ان "بعض الأطراف لا نسمع منها إلا التشكيك بخطة عنان وفشلها داعين إلى تدخل عسكري وبعض الأطراف العربية والإقليمية تدعم الإرهابيين وتحتضن فصائل سلفية جديدة لقتل السوريين"، لذا "هي شريكة في سفك دم كل السوريين".

وتسائل انه في مجزرتي الحولة والقبير "لا بد ان اسأل الأمين العام للجامعة العربية كيف استطاع ان يصدر هذا الحكم المسبق عن بعد عبر "الريموت كونترول" وبما يتناقض مع تقرير المراقبين الدوليين المتواجدين على الأرض وقبل نهاية تقريرهم؟".

واكد المندوب السوري استعداد بلاده لاستقبال لجنة تحقيق في مجزرة القبير من دول معروفة بحياديتها ونزاهتها ورفضها للتدخل الخارجي بشؤون سورية الداخلية، منوها بأن اتهامات امين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي "تتناقض مع التقرير الأولي لبعثة مراقبين الأمم المتحدة في سورية".

واشار الى "جهات دولية عدة قدمت العديد من التقارير عن انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها المجموعات الإرهابية المسلحة من اختطاف وعمليات إعدام بحق قوات الجيش والأمن واستخدام المدنيين كدروع بشرية ووجود أطفال يحملون السلاح".

واعرب الجعفري عن استغرابه من موضوع المساعدات الانسانية قائلا: "أين هي هذه المساعدات؟ لقد مضى على اطلاق النداء العاجل لتوزيع هذه المساعدات اكثر من 6 اشهر باستثناء ما قدمه برنامج الغذاء العالمي".

ووجه بهذا الصدد سؤالا: "ما موقف الأمم المتحدة من العقوبات غير الشرعية أحادية الجانب التي يتلذذ البعض بفرضها على 23 مليون مواطن سوري ووصلت إلى منع مادتي الغاز والمازوت؟".

المصدر: وكالات