اعتماد 4 سفراء لدى طرابلس للمرة الأولى

أخبار العالم العربي

اعتماد 4 سفراء لدى طرابلس للمرة الأولىمراسم اعتماد سفراء تركيا والنمسا واليمن وكندا في طرابلس (المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i782

تسلمت حكومة الوفاق الوطني في طرابلس أوراق اعتماد 4 سفراء وذلك للمرة الأولى منذ دخولها العاصمة الليبية آواخر مارس/آذار الماضي، على أن يعمل هؤلاء السفراء من خارج ليبيا بالوقت الحالي.

وتسلم رئيس الحكومة فايز السراج الخميس 10 نوفمبر /تشرين الثاني في مبنى السرايا الحمراء التاريخي في العاصمة طرابلس أوراق اعتماد سفراء كل من كندا ديفيد سبرول، واليمن الدكتور حسن أحمد الحرد وتركيا أحمد إيدان دوغان والنمسا رونالد شتورم، وسط إجراءات أمنية مشددة، في احتفالية حضرها مسؤولون ليبيون بينهم وزير الخارجية محمد سيالة.

وقال بيان حكومي نشر على موقع حكومة الوفاق في الفيسبوك "إن السفراء الأربعة ألقوا كلمات أكدوا فيها البدء في افتتاح سفارات دولهم وعودة بعثاتها الدبلوماسية في الفترة القليلة القادمة".

وغالبية السفارات في طرابلس أغلقت أبوابها مع اندلاع معارك صيف 2014، والتي انتهت بسيطرة تحالف جماعات مسلحة "فجر ليبيا" على المدينة وقيام حكومة أمر واقع فيها لم تحظ باعتراف دولي.

وكانت ايطاليا وفرنسا والمانيا والجزائر وتونس ودول أخرى قد أعلنت في نيسان/أبريل الماضي نيتها إعادة فتح سفاراتها، لكن الأوضاع الأمنية المتوترة أقصتهم عن ذلك.

وتواجه حكومة الوفاق مجموعة كبيرة من التحديات أبرزها العجز عن الحصول على ثقة البرلمان المنتخب ومقره مدينة طبرق شرق ليبيا والذي يدعم حكومة موازية تدير معظم مناطق شرق ليبيا وترفض تسليم السلطة.

يشار إلى أن قوات موالية لحكومة الإنقاذ في العاصمة الليبية طرابلس "حكومة الأمر الواقع" قامت بتحرك عسكري فيما يسمى بالانقلاب وسعت للسيطرة بقوة السلاح على السلطة في منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ليعلن حينها خليفة الغويل رئيس حكومة المؤتمر الوطني المنتهية ولايته، بعد الهجوم الذي شنته قواته وسيطرت خلاله على مجمع قصور الضيافة مقر مجلس الدولة بطرابلس (مقر رسمي بالعاصمة طرابلس)، أن حكومته هي الحكومة الشرعية، الأمر الذي قوبل بإدنات دولية وغربية جمة.

المصدر : وكالات 

نتاليا عبدالله 

الأزمة اليمنية