انباء متضاربة عن غارة اسرائيلية ضد هدف على الحدود السورية اللبنانية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/606435/

قالت مصادر امنية ودبلوماسية يوم الأربعاء 30 يناير/ كانون الثاني إن القوات الجوية الإسرائيلية ضربت هدفا على الحدود السورية اللبنانية أثناء الليل. وحسب الانباء الواردة استهدفت الضربة قافلة عبرت الحدود متوجهة من سورية الى لبنان. من جهتها نفت الوكالة الوطنية للاعلام اللبنانية صحة الانباء عن حدوث مثل هذه الغارة.

قال دبلوماسي غربي ومصدر أمني اليوم الأربعاء 30 يناير/ كانون الثاني إن قوات إسرائيلية هاجمت هدفا على الحدود السورية اللبنانية أثناء الليل، في وقت يتزايد فيه القلق في إسرائيل بشأن مصير أسلحة كيميائية وتقليدية سورية.

ورفض المصدران ذكر اسميهما بسبب حساسية المسألة، ولم تتوفر لديهما المزيد من المعلومات بخصوص الهدف الذي أصيب أو أين وقع القصف.

من جانب آخر قالت مصادر امنية اخرى ان القوات الجوية الاسرائيلية ضربت قافلة عبرت الحدود متوجهة من سورية الى لبنان. ولم تورد المصادر مزيدا من التفاصيل بشأن المكان الدقيق الذي تعرضت فيه القافلة للضربة، او بشأن ما كانت تنقله.

ورفضت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي التعليق على الموضوع.

من جانب آخر نفت الوكالة الوطنية للاعلام اللبنانية صحة الانباء عن حدوث هذه الغارة الاسرائيلية.

وكان الجيش اللبناني ذكر في وقت سابق أن طائرات إسرائيلية حلقت بشكل مكثف فوق أراضي لبنان طول الليل.

مراسل "روسيا اليوم" عن محللين سياسيين اسرائيليين: على الاغلب كانت هناك ضربة استهدفت اسلحة نوعية منقولة لحزب الله

فيما قال مراسل "روسيا اليوم" في القدس انه "لم يصدر حتى الآن اي تصريح لا على المستوى السياسي ولا العسكري الاسرائيلي يؤكد شن الضربة. وتحدثنا الى الناطق باسم الجيش الاسرائيلي الذي نفى ان تكون هناك طلعات لسلاح الجو الاسرائيلي استهدفت هذه المواقع. لكن كل ذلك ينطوي تحت تصريحات رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ونائبه سيلفان شالوم يوم الاحد اللذين هددا وتوعدا واصرا على انهما لن يسمحا بنقل اسلحة من سورية الى اي جهة كانت".

ونوه مراسل القناة في نفس الوقت بأنه "تعودنا على ان النفي الاسرائيلي معناه التأكيد، والجميع في اسرائيل وكل المؤشرات تتوقع ان يكون الطيران الاسرائيلي قد قام بقصف هذه الاهداف، ولكن محللين في اسرائيل قالوا ان الاهداف المستهدفة هي اسلحة نوعية كانت تنقل من سورية لحزب الله بمقدورها تغيير معادلة القوة في المنطقة ولكنها ليست اسلحة كيميائية لان قصفها يشكل خطورة".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية