وسائل اعلام فرنسية: توقيف ستروس-كان قد يعني خروجه من السباق الانتخابي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557721/

جاء في عدد من وسائل الاعلام الفرنسية ان الساسة والخبراء الفرنسيين يرون ان توقيف دومينيك ستروس-كان مدير صندوق النقد الدولي بتهمة الاعتداء الجنسي ومحاولة الاغتصاب يعني خروجه من السباق الانتخابي.

جاء في عدد من وسائل الاعلام الفرنسية ان الساسة والخبراء الفرنسيين يرون ان توقيف دومينيك ستروس-كان مدير صندوق النقد الدولي بتهمة الاعتداء الجنسي ومحاولة الاغتصاب يعني خروجه من السباق الانتخابي، علما انه كان المرشح الأوفر حظوظا للفوز في الجولة الاولى من الانتخابات الرئاسية المقبلة التي ستجري في عام 2012 القادم.

وحسب استطلاع للرأي العام اجراه معهد "Ifop" فان ستروس-كان المرشح عن الحزب الاشتراكي كان بامكانه الحصول على تأييد 26% من الاصوات في الجولة الاولى. وجاءت في المرتبة الثانية مارين لوبن زعيمة الجبهة الوطنية (22%)، وفي المرتبة الثالثة الرئيس الحالي نيكولا ساركوزي (21.5%).

وقالت مارتين اوبري الامينة العامة للحزب الاشتراكي الفرنسي للصحفيين يوم الاحد 15 مايو/ايار بانها اصيبت بصدمة عند تلقي هذه المعلومات. ودعت كافة الساسة الى التمسك بمبدأ قرينة البراءة، وزملاءها في الحزب الى الوحدة.اما الخصوم السياسيين للاشتراكيين فينظرون الى القضية على نحو مغاير. فقد المحت مارين لوبن الى انه كانت هناك شائعات حول شوق ستروس-كان الزائد للنساء منذ زمن بعيد. واعربت عن رأيها حول ان هذه الفضيحة وضعت حدا لحملته الانتخابية.

ويرى المراقبون والمحللون السياسيون ان اعتقال ستروس-كان قضى على آماله في المشاركة الموفقة في الانتخابات، حتى في حال اتضح ان التهامات الموجهة اليه غير مبررة.

من جانبها تدعو الحكومة الفرنسية الى التمسك بمبدأ قرينة البراءة وحق الدفاع (ان المتهم بريء ما لم تثبت ادانته) فيما يخص قضية ستروس-كان. وقال فرنسوا باروان المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفرنسية يوم الاحد انه "يجب ان نبدي الحذر عند اجراء التحليلات والادلاء بتصريحات وافتراضات".

واشار باروان الى انه يتعين ان يلتقي دومينيك ستروس-كان مع القاضي حيث سيتمكن من طرح روايته حول ما حدث. ونوه بان "الحكومة الفرنسية تحترم مبدأين بسيطين هما التحقيق الذي يجريه القضاء الامريكي بالتوافق مع القوانين الامريكية، ومبدأ قرينة البراءة".

الغاء المفاوضات بين المانيا وصندوق النقد الدولي بسبب توقيف ستروس-كان

افادت وكالة "رويترز" نقلا عن مصدر في الحكومة الالمانية بان المفاوضات التي كان من المقرر ان تجري يوم الاحد 15 مايو/ايار في برلين بين المستشارة الالمانية انجيلا ميركل ودومينيك ستروس-كان مدير صندوق النقد الدولي الغيت بسبب توقيف الاخير وقرار الصندوق عدم ارسال ممثل آخر له. ويذكر انه كانت في نية الطرفين مناقشة أزمة ديون منطقة اليورو.

وجدير بالذكر انه تم توقيف ستروس-كان في مطار جون كينيدي بنيويورك يوم السبت. ووجهت اليه تهم باعتداء جنسي على خادمة في فندق "سوفيتيل" ومحاولة اغتصابها. وكان محامي مدير صندوق النقد الدولي قد اعلن ان موكله لن يعترف بذنبه. ورفض الصندوق التعليق على هذه القضية. ولا يزال ستروس-كان رهن التوقيف ويجري حاليا التحقيق معه.

وتجدر الاشارة الى ان صندوق النقد الدولي كان قد اجرى تحقيقا مع دومينيك ستروس-كان في عام 2008 بالاشتباه بسوء استغلاله لصلاحياته بعد اكتشاف مراسلاته مع احدى مرؤوساته.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك