مدير صندوق النقد الدولي يستجوب بتهمة التحرش الجنسي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557696/

قالت شرطة ولاية نيويورك الأمريكية أن دومينيك شتراوس ـ كان، مدير صندوق النقد الدولي يجري استجوابه بتهمة التحرش الجنسي بموظفة في أحد الفنادق، ولم توجه له اية اتهامات رسمية.

قالت شرطة ولاية نيويورك الأمريكية أن دومينيك شتراوس ـ كان، مدير صندوق النقد الدولي يجري استجوابه بتهمة التحرش الجنسي بموظفة في أحد الفنادق، ولم توجه له اية اتهامات رسمية.

وأوضح المتحدث باسم شرطة نيويورك يوم 15 مايو/آيار أن شتراوس، البالغ من العمر 62 عاما، اقتيد الى الحجز في مطار جون كنيدي الدولي في نيويورك ويتم استجوابه.

واضاف المتحدث ان المرأة التي قدمت الشكوى ضد شتراوس ـ كان، خادمة غرف تبلغ من العمر 32 عاما فرت من الغرفة بعد الحادث، مشيرا الى أن شتراوس ـ كان، وهو مرشح اشتراكي محتمل خلال انتخابات الرئاسة الفرنسية في ابريل/نيسان المقبل، غادر الفندق بعد الحادث وركب طائرة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية كان من المقرر ان تغادر الى باريس.

وقال المتحدث ان "ادارة شرطة نيويورك ادركت انه هرب وترك وراءه تليفونه المحمول. واوقفنا الطائرة وتم انزاله وهو الان محتجز في حجز الشرطة للاستجواب".

وكشفت وكالة "اسوشيتد برس" ان الخادمة كانت قد كلفت بتنظيف جناح فاخر في الفندق قالوا لها انه فارغ، وحسب قولها، فان شتراوس ـ كان فاجئها خارجا من الحمام عار تماما وركض ورائها ومن ثم امسكها وجرها الى غرفة النوم حيث بدأ بالتحرش بها.

واضافت انها استطاعت الافلات منه ولكنه "اجبرها على ممارسة الجنس الفموي وحاول نزع الثياب عنها". الا ان المرأة استطاعت من جديد الافلات والهروب خارج الغرفة.

وقالت لموظفي الفندق عما حصل فاستدعوا الشرطة.

وقالت الشرطة من ناحيتها ان المشتبه حاول اغلاق الغرفة وحجز الضحية فيها قبل نجاحها بالهرب.

كما اشارت الى ان الحادث المزعوم وقع في فندق سوفيتيل الراقي قرب ساحة تايمز سكوير، وان خادمة الغرف نقلتها خدمات الطوارئ الطبية الى فندق روزفلت حيث عولجت من اصابات ثانوية.

من جانبها اكدت آن سينكلير زوجة شتراوس ـ كان ثقتها في برائة زوجها وقالت "لا اصدق لثانية واحدة الاتهامات الموجهة لزوجي. ولا اشك في انه سيتم تأكيد برائته".

كما دعت الجميع الى "ابداء اللباقة وضبط النفس" في تصريحاتهم.

وتولى شتراوس ـ كان رئاسة صندوق النقد في نوفمبر/تشرين الثاني 2007 عام 2007. وفي اكتوبر/تشرين الاول عام 2008 اعتذر شتراوس ـ كان عن "خطأ في التقدير" في علاقة حميمية مع مرؤوسته بيروسكا ناجية، أمام الموظفين وزوجته آن سينكلير، للمشاكل التي تسبب بها للجميع.

وكان من المقرر أن يقوم شتراوس ـ كان بالمشاركة يوم الاثنين غدا في اجتماع لوزراء مالية منطقة اليورو في بروكسل ثم إلقاء كلمة الأربعاء في المنتدى الاقتصادي الثاني عشر في بروكسل وهو ملتقى تنظمه المفوضية الأوروبية.

من جانبه قال محامي شتراوس ـ كان أن موكله لا ينوي الاعتراف بالتهمة، موضحا أن التهمة ستوجه اليه بعد ساعات.

فيما لم يعلق صندوق النقد الدولي على خلفية اعتقال رئيسه.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك