الهدوء يعود إلى الحدود اللبنانية الإسرائيلية بعد تصعيد جديد

أخبار العالم العربي

الهدوء يعود إلى الحدود اللبنانية الإسرائيلية بعد تصعيد جديد
الدخان يتصاعد جراء سقوط قذائف أطلقها الجيش الإسرائيلي في حقول قرب قرية مارون الراس بجنوب لبنان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mcca

عادت الأوضاع على الحدود اللبنانية الإسرائيلية إلى طبيعتها بعد ساعات من التوتر تبادل خلالها الجيش الإسرائيلي و"حزب الله" إطلاق القذائف.

وأعلن الجيش الإسرائيلي على لسان المتحدث باسمه أفيخاي أدرعي أنه تم رفع الإجراءات التي اتخذت خلال التصعيد في الجبهة الداخلية باستثناء النشاطات الزراعية على السياج الحدودي مع لبنان.

وأكد الجيش الإسرائيلي أنه سيواصل "الحفاظ على حالة الجاهزية القصوى في المجالات الدفاعية والهجومية في مواجهة سيناريوهات متنوعة"، مشيرا إلى استعداده لكل الاحتمالات.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن بلاده ستتخذ قرارات حول الخطوات القادمة بناء على تطورات الوضع على الحدود مع لبنان، مؤكدا عدم سقوط أي جرحى بين الجنود الإسرائيليين بالقول: "أستطيع الآن أن أعلن خبرا مهما: لم يصب أحد من طرفنا ولا بخدش".

وفي تفاصيل التصعيد الحاصل، أكد الجيش الإسرائيلي أن "حزب الله" تمكن من تنفيذ العملية التي خطط لها لكنه فشل في تحقيق غاياته، مشير إلى أن تلك العملية تمثلت في إطلاق 2-3 صواريخ مضادة للدروع باتجاه جيب عسكري قرب بلدة أفيفيم الحدودية مع لبنان دون وقوع إصابات.

وأطلق الجيش الإسرائيلي ردا على صواريخ "حزب الله" نحو 100 قذيفة مدفعية باتجاه مصادر النيران في جنوب لبنان، إضافة إلى أن مروحيات حربية تابعة للجيش نفذت غارات على "أهداف أخرى".

من ناحية ثانية، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بسقوط جرحى في صفوف جنود الجيش الاسرائيلي خلال قصف "حزب الله" على مستوطنة "أفيفيم"، وأشارت إلى أن المصابين نقلوا بواسطة طائرة مروحية إلى مستشفى "رامبام" بمدينة حيفا، وذلك خلافا لكلام نتنياهو وبيان الجيش بعدم وجود إصابات.

من جانبه، أعلن "حزب الله" أن عنصرين من قواته استهدفا آلية عسكرية إسرائيلية على طريق ثكنة أفيفيم عند الساعة الرابعة و15 دقيقة بعد الظهر ودمراها، ما أدى إلى "قتل وجرح من فيها".

وأضاف الحزب لاحقا أن الآلية المستهدفة هي عربة مدرعة من طراز wolf إنتاج شركة "رافاييل" للصناعات العسكرية الإسرائيلية، وهي متعددة الاستخدامات وتتسع لثمانية جنود.

وأكد أن الآلية أصيبت في منطقة تقع في عمق 3 كيلومترات عن الحدود. 

وتحدث إعلام "حزب الله" عن سقوط 4 مصابين في صفوف الجيش الإسرائيلي جراء استهداف الآلية.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية أن القصف الإسرائيلي طال قرى مارون الراس ويارون وعيترون ومدينة بنت جبيل، وأن الجيش الإسرائيلي استخدم خلاله قذائف بينها مدفعية وعنقودية وحارقة وفوسفورية.

كما أكد الجانب اللبناني أن القصف تسبب باشتعال حرائق في محيط المراكز السكنية المستهدفة والعديد من حقول القمح والأعشاب في خراج بلدة مارون الراس.

واعتبر البعض أن عملية اليوم جزء من رد "حزب الله" على الهجوم الإسرائيلي بالدرونات على الضاحية الجنوبية في بيروت حيث مقرات الحزب.

المصدر: RT + وكالات



موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

اختراع جديد يعفيك من الحميات الغذائية