ماس: ميركل وماكرون سيحذران ترامب من مغبة انسحاب واشنطن من الاتفاق مع طهران

أخبار العالم

ماس: ميركل وماكرون سيحذران ترامب من مغبة انسحاب واشنطن من الاتفاق مع طهرانوزير الخارجية الألماني هايكو ماس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k5b9

أعلن وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، أن بلاده وفرنسا ستحثان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على بقاء واشنطن طرفا في الاتفاق النووي مع طهران خشية "تدهور الأوضاع".

وقال ماس للصحفيين، اليوم الاثنين، على هامش لقاء وزراء خارجية "مجموعة السبعة" في تورونتو الكندية، إن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيحثان ترامب على عدم الانسحاب من الصفقة مع إيران والتي تقضي برفع العقوبات عنها مقابل تقليص برنامج طهران النووي.

وأوضح الوزير الألماني قائلا: "نحن نعتبر من الأهمية بمكان الحفاظ على هذا الاتفاق. ففي حال انهياره أو انسحاب الولايات المتحدة منه، لن يكون لدينا شيء بديل عنه، ونخشى أن تتدهور الأوضاع مع كل ما يترتب على ذلك من تبعات".

وتأتي هذه التصريحات بعد يوم من إعلان مسؤول في البيت الأبيض عن تحقيق الولايات المتحدة "تقدما ملحوظا" في محادثاتها مع "ثلاثية" الدول الأوروبية (بريطانيا، فرنسا، ألمانيا) بشان مراجعة "الصفقة النووية" مع إيران.

وكان ترامب أمهل الدول الأوروبية الأطراف في الاتفاق النووي مع طهران حتى 12 مايو القادم لـ"إصلاح العيوب الهائلة" في هذه الوثيقة، مهددا برفض تمديد تجميد العقوبات الأمريكية ضد إيران بعد هذا التاريخ.

وفي 16 يناير 2016، أعلنت الدول الموقعة على الاتفاق إطلاق تنفيذ "خطة العمل المشتركة الشاملة"، التي تقضي برفع العقوبات المفروضة على إيران بسبب أنشطتها النووية السابقة، مقابل قيام طهران بالحد من نطاق برنامجها النووي ووضعه تحت المراقبة الشاملة من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وعبر ترامب مرارا عن عدم رضاه عن الاتفاق النووي الذي عقدته "سداسية" الوسطاء الدوليين (الولايات المتحدة، روسيا، بريطانيا، فرنسا، الصين وألمانيا) مع طهران في 14 يوليو 2015، مهددا بانسحاب واشنطن منه في حال عدم تعديل هذه الوثيقة.

وحذر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف سابقا من أن طهران مستعدة لاستئناف أنشطتها النووية بسرعة أكبر مما كانت عليه قبل إبرام الاتفاق، في حال انسحاب واشنطن منه.

المصدر: رويترز + وكالات

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا