بيونغ يانغ تعلن وقف التجارب النووية واختبارات الصواريخ الباليستية

أخبار العالم

بيونغ يانغ تعلن وقف التجارب النووية واختبارات الصواريخ الباليستيةزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k50w

أعلن الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونع أون، تجميد بلاده تنفيذ التجارب النووية واختبارات الصواريخ الباليستية وإغلاق موقع التجارب النووية في شمال البلاد.

وأوضحت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية أن القرار الذي تم تبنيه بالإجماع كان بعنوان "الإعلان عن انتصار عظيم لمنهج بيونغ- يانغ" المتمثل في "تحقيق التنمية الاقتصادية وتقوية القدرات النووية معا"، ويتضمن "وقف التجارب النووية والإطلاق التجريبي للصواريخ الباليستية العابرة للقارات، وذلك ابتداء من اليوم الموافق 21 من أبريل عام 2018".

وأوضح القرار أنه "ومن أجل تأكيد وقف التجارب النووية بشفافية وإبداء حسن النوايا، سيتم إغلاق موقع إجراء التجارب النووية في شمال البلاد".

يشار إلى أن موقع إجراء التجارب النووية في شمال البلاد، الذي أشارت إليه كوريا الشمالية هو ميدان مخصص للتجارب النووية في منطقة "بونغكيه - ري" بإقليم هانكيونغ الشمالي، حيث جرت فيه ست تجارب نووية (9 أكتوبر 2006، 25 مايو 2009، 12 فبراير 2013، 6 يناير و9 سبتمبر 2016، 3 سبتمبر 2017).

كما جاء في القرار أن "الدولة ستمضي قدما لتهيئة بيئة عالمية ملائمة لبناء الاقتصاد الاشتراكي، وهي تقوم بالتنسيق الوثيق لإجراء الحوار بصورة نشطة مع الدول المجاورة والمجتمع الدولي، وذلك من أجل الحفاظ على السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية والعالم".

وأفادت الوكالة بأن الزعيم كيم قال في الاجتماع "إن هناك اتجاها جديدا نحو تخفيف حدة التوتر والسلام في شبه الجزيرة الكورية وحدوث تغييرات درامية في هيكل السياسة الدولية".

كما أضاف كيم "في الوقت الذي جرت فيه جميع مراحل التطوير النووي بصورة علمية وعلى مراحل، وتم التأكد من اكتمال عملية التسلح النووي وتطوير مشاريع دقة إصابة الأهداف، فنحن لا نحتاج إلى أي نوع من التجارب النووية والإطلاق التجريبي للصواريخ متوسطة وطويلة المدى والصواريخ الباليستية العابرة للقارات، بهذا أنهى موقع إجراء التجارب النووية في شمال البلاد مهمته ".

وأكد زعيم كوريا الشمالية على أن "تركيز كل الطاقة على التنمية الاقتصادية هو منهج استراتيجي جديد" مع الإعلان عن أن "منهج بيونغ - يانغ"، الذي يعني تقوية القدرة النووية والتنمية الاقتصادية معا، والذي تم تبنيه في اجتماع الحزب العمومي في مارس عام 2013 قد حقق نجاحا تاريخيا".

وأعلن أن "التركيز على التنمية الاقتصادية الاشتراكية على مستوى الحزب والدولة في الوقت الذي وصلت فيه جمهوريتنا إلى مكانة دولة قوية عالمية من ناحية الإيديولوجية والقوة العسكرية، هو منهج استراتيجي للحزب".

يشار إلى أن المؤتمر الحزبي العمومي تبنى في الاجتماع قرارا بعنوان "تركيز معظم مشاريع الحزب والدولة على بناء الاقتصاد الاشتراكي".

المصدر: يونهاب

نادر همامي

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا