النمسا: لهذا السبب بالذات لم نتخذ حتى الآن قرارا بطرد دبلوماسيين روس!

أخبار العالم

النمسا: لهذا السبب بالذات لم نتخذ حتى الآن قرارا بطرد دبلوماسيين روس!خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في مدينة سالزبوري البريطانية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k17l

صرحت وزيرة الخارجية النمساوية كارن كنايسل بأن بريطانيا ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية لم تقدما أدلة قطعية على تورط روسيا في تسميم الجاسوس البريطاني سيرغي سكريبال وابنته.

وأضافت أنه لهذا السبب بالذات لم تتخذ النمسا حتى اليوم قرارا بطرد دبلوماسيين روس.

وردا على سؤال حول جاهزية النمسا للبقاء دولة أوروبية وحيدة لا تطرد الدبلوماسيين الروس قالت في حديثها لإذاعة "O-1"، اليوم الثلاثاء: "كل شيء يمر ويتغير. لا يزال الخبراء من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يعملون منذ 8 أيام في لندن. ويستمر التحقيق في الحادث. ولم تقدم (لندن ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية) 100% من الأدلة على تورط روسيا في هذا الحادث".

من جهتها قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن إن سلطات بلادها لن تطرد الدبلوماسيين الروس، إذ أنه لا يوجد بينهم جواسيس، خلافا للدول الأخرى.

ونقلت صحيفة "غارديان" البريطانية عن أرديرن، اليوم الثلاثاء: "في الوقت الذي تعلن فيه الدول الأخرى عن طرد من تعتبرهم عملاء المخابرات الروسية، تم إبلاغي بغياب مثل هؤلاء الأشخاص في نيوزيلندا. وإذا كانوا موجودين لاتخذنا الإجراءات الضرورية".

وأشارت في الوقت نفسه إلى أن بلادها تفهم قلق شركائها بشأن الحادث في سالزبوري.

وفي غضون ذلك أعلن نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الإيرلندي، سيمون كوفيني، أن بلاده قررت طرد موظف واحد من السفارة الروسية في دبلن على خلفية حادث سالزبوري.

وجاء في بيان صدر عن الخارجية الإيرلندية، اليوم الثلاثاء: "تم إبلاغ السفير الروسي في دبلن بأننا ننوي سحب اعتماد واحد من موظفي السفارة الروسية".

وكانت أستراليا قررت في وقت سابق ترحيل اثنين من الدبلوماسيين الروس على خلفية الحادث الذي وقع في سالزبوري البريطانية، حيث جرى هناك تسميم الجاسوس البريطاني سيرغي سكريبال وابنته يوليا.

وأفادت القناة التلفزيونية التاسعة بأن أستراليا ستطرد اثنين من الدبلوماسيين في السفارة الروسية بكانبيرا.

وصرح رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم تيرنبول بأنه يتوقع أن تطرد روسيا دبلوماسيين أستراليين من أراضيها ردا على الخطوات الأسترالية. وأضاف: "بلدان العالم يحق لها طرد الدبلوماسيين".

من جهتها أعلنت مقدونيا عن طرد دبلوماسي روسي واحد. 

وجاء في بيان صدر عن وزارة الخارجية المقدونية: " نظرا للعلاقات الوطيدة مع حلفائنا في الاتحاد الأوروبي والناتو والشركاء، وتضامنا مع المملكة المتحدة وشمال إيرلندا، اتخذت الخارجية قرارا بطرد دبلوماسي روسي واحد من مقدونيا على خلفية قضية سكريبال"​​​.

هذا وأعلنت 23 دولة، بينها بريطانيا، والولايات المتحدة وكندا، و16 دولة من الاتحاد الأوروبي، يوم الاثنين، عن طرد عدد من الدبلوماسيين الروس من أراضيها، وذلك على خلفية تسمم العقيد السابق في الاستخبارات العسكرية الروسية سيرغي سكريبال في بريطانيا.

المصدر: سبوتنيك

أولغا رودكوفسكايا