مسلحون يقتحمون فندقا في كابل وأنباء عن سقوط ضحايا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jrok

أعلن نجيب دانيش المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية أن مسلحين انتحاريين اقتحموا فندق إنتركونتيننتال في العاصمة كابل، وسمع على إثر ذلك دوي انفجارات في محيط الفندق.

وقال المتحدث: "هاجم 3 إلى 4 مسلحين فندق إنتركونتيننتال وسط العاصمة كابل، واشتبكوا مع قوات الأمن".

وأضاف: "لا توجد تفاصيل عن هوية المسلحين أو الجهة التي ينتمون إليها لحد الآن، ولكن من المؤكد أن من بين المهاجمين انتحاريين".

من جهته، أكد نائب مدير المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية الأفغانية نصرت الله رحيمي، أن قوات الأمن تمكنت من قتل أحد المهاجمين.

وقال رحيمي: "تمكنت قواتنا من تمشيط الطابقين الأولين (من الفندق)، وتأمل القوات الخاصة التابعة للشرطة في القضاء على المسلحين الثلاثة المتبقين".. "عند وقوع الهجوم سقط 3 جرحى، نقلوا إلى المستشفى وهم الآن يتلقون العلاج، وما لم يقض المهاجمين فلا يمكن حصر عدد الضحايا".

وفرضت قوات الشرطة طوقا أمنيا على المنطقة فيما شوهدت سيارات الإسعاف بالقرب من منطقة الفندق.

وأكدت مصادر إعلامية أفغانية نقلا عن مصادر أمنية سقوط 35 شخصا بين قتيل وجريح (في حصيلة غير رسمية)، مؤكدة سماع دوي انفجارات في محيط الفندق، كما ونقلت عن شهود عيان أن مسلحين، يعتقد أنهم انتحاريون، اقتحموا بهو الفندق.

من جهته، قال مدير الفندق أحمد حارس نياب، الذي تمكن من الفرار من دون أن يلحق به أذى: إن "المهاجمين تمكنوا من الوصول إلى الداخل، والمواطنون أصبحوا يفرون وسط رشقات نارية من جميع الاتجاهات، لكن لا أستطيع أن أقول شيئا عن وقوع ضحايا".

وأشارت قيادة قوات التحالف الدولي في أفغانستان إلى أن "طالبان واجهت ضغوطا بعد أن زادت الولايات المتحدة من مساعدتها لقوات الأمن الأفغانية وعززت من ضرباتها الجوية للمسلحين، إلا أن الأمن غير مستقر في أفغانستان".

ويقع الفندق في منطقة محصنة ومحاط بحراسة مشددة مثل بقية المباني الحكومية، وكانت حركة "طالبان أفغانستان" هاجمت الفندق عام 2011.

و"إنتركونتيننتال" أحد فندقين فخمين وسط كابل، وتستخدمه الحكومة في بعض الأحيان لعقد المؤتمرات واللقاءات الرسمية.

المصدر: رويترز

هاشم الموسوي