نواة الشمس تدور أسرع بأربع مرات من سطحها

الفضاء

نواة الشمس تدور أسرع بأربع مرات من سطحهانواة الشمس تدور أسرع بأربع مرات من سطحها
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j44k

كشفت الملاحظات الشمسية الجديدة القائمة على موجات الجاذبية داخل النجم، أن نواة الشمس تدور أسرع بأربع مرات من سطحها.

واكتشف العلماء الذين يستخدمون المرصد الشمسي التابع لوكالة الفضاء الأوروبية وناسا، SOHO، موجات الجاذبية في المناطق الداخلية للشمس، ما كشف عن وجود دوران سريع للنواة.

وتوصل فريق من الباحثين الدوليين إلى هذا الاكتشاف المفاجئ، حيث افترضوا سابقا أن نواة الشمس تدور بسرعة السطح نفسها.

وأوضح الباحثون أن مصدر الدوران الداخلي، غير المتوقع، قد يعود إلى مليارات السنين.

وقال روجر أولريش، الأستاذ الفخري لعلم الفلك والمؤلف المشارك في الدراسة، التي نُشرت في مجلة Astronomy and Astrophysics: "التفسير الأكثر ترجيحا لهذه الظاهرة، هو أن دوران النواة على هذا النمط بدء منذ تشكل الشمس، قبل نحو 4.6 مليار سنة".

واعتمد فريق البحث على بيانات عمرها أكثر من 16 عاما، جمعتها أداة SOHO للكشف عن "التذبذبات العالمية في الترددات المنخفضة" (GOLF)، التي يصعب رصدها عادة.

ويذكر أن مركبة SOHO الفضائية أُطلقت عام 1995، لدراسة الشمس ابتداء من جوهرها حتى الإكليل الخارجي والرياح الشمسية.

وتمكن الباحثون من تحديد الوقت الذي تستغرقه الموجات للوصول إلى مركز الشمس والعودة مرة أخرى إلى السطح، من خلال قياس الموجات الصوتية.

وتشير النتائج إلى أن النواة تدور مرة واحدة كل أسبوع، أي ما يقرب من 4 مرات أسرع من السطح والطبقات المتوسطة.

كما وجد العلماء اختلافا كبيرا في درجات الحرارة بين نواة الشمس وسطحها، حيث تصل درجة حرارة النواة إلى حوالي 29 مليون درجة فهرنهايت، أو 15.7 مليون كلفن، في حين تبلغ حرارة السطح حوالي 10 آلاف درجة فهرنهايت، أو 5800 كلفن.

المصدر: RT

ديمة حنا