تفاصيل وصية دفنت في كبسولة سوفيتية عمرها 50 عاما

أخبار روسيا

تفاصيل وصية دفنت في كبسولة سوفيتية عمرها 50 عاماجثمان لينين المحنّط في الساحة الحمراء
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j5g6

كشف فتح كبسولة عمرها 50 عاما،عن احتوائها على رسالة توصية للأجيال القادمة للعيش وفقا لتعاليم قائد الثورة البلشفية فلاديمير لينين، مع اقتراب الذكرى المئوية لاندلاع شرارتها الحمراء.

وذكرت وكالة أنباء "بايكال الاستشارية للإعلام" أن هذه الكبسولة التي تم فتحها، في بلدة كامينسك بجمهورية بورياتيا في شمال شرق روسيا، وضعها عمال مصنع الإسمنت هناك، داخل مسلة خاصة، في الذكرى الـ50 لثورة أكتوبر الاشتراكية العظمى التي غيّرت وجه العالم، أي في شهر نوفمبر/تشرين ثاني 1967.

ووفقا لتقرير الوكالة، فقد نقشت على غطاء الكبسولة عبارة "يتم فتحها في العام 2017". ودعي لحضور حدث فتح هذه الكبسولة الذي جرى يوم الجمعة في 11 أغسطس/آب الجاري، من تبقى على قيد الحياة من عمال هذا المصنع، وكذلك ممثلون عن السلطات المحلية.

وخلال الحفل، تم قراءة الرسالة المكتوبة، وجاء فيها: " تمر السنون، وتحلون أنتم محل قدامى محاربي الثورة، جيل العام 2017.  نوصيكم بالعيش وفقا لتعاليم لينين، وجنبا إلى جنب مع الجيل الأكبر، اعملوا على تنفيذها وتطبيقها. احملوا في قلوبكم الإيمان اللينيني الراسخ في المستقبل الشيوعي المشرق لكافة الشعوب على كوكبنا ".

بعد ذلك، قام عمال مصنع الإسمنت بوضع رسالة جديدة في "كبسولة الزمن"، ليكشف عن مضمونها فقط بعد ربع قرن، أي  في العام 2042.

وفي الختام، تم تقديم مكافآت رسمية لقدامى عمال هذا المصنع، الذين تتراوح سنوات خبرتهم في العمل وخدمتهم ما بين 40 إلى 51 سنة.

ويذكر أنه تمّ، في العام 1967، وضع هكذا كبسولات بكميات كبيرة في جميع أنحاء الاتحاد السوفيتي، كان من المفترض أن يتم فتحها والكشف عن مضمونها بمناسبة مرور 100 عام على اندلاع الثورة الاشتراكية، أي يوم 7 نوفمبر 2017، ولكن الثورة تلاشت والاتحاد السوفيتي تفكك وزال من الوجود قبل هذا التاريخ.

المصدر: لينتا رو

سعيد طانيوس

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة