موقع "يوتيوب" يحذف قناتين لـ RT نهائياً دون حق الاستعادة وسيمونيان ترد

أخبار روسيا

موقع
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rdzr

حذف موقع "يوتيوب" قناتي RT، وDFP الناطقتين باللغة الألمانية، التابعتين لشبكة قنوات RT الروسية دون الحق في الاستعادة، ورئيسة تحرير الشبكة ترد بضرورة منع القنوات الألمانية في روسيا.

وبرر الموقع حجبه لـRTD بأنها انتهكت قواعد النشر، دون أن يحدد ماهيتها.

وقبيل ذلك حظر يوتيوب نشر أربعة مقاطع فيديو حول كورونا، ومنع القناة من نشر فيديوهات جديدة والبث لمدة أسبوع. واليوم انتهت مدة هذا الحظر.

يأتي ذلك في الوقت الذي تتصدر فيه تلك القنوات أفضل خمس مشاهدات على موقع "يوتيوب" بين وسائل الإعلام الناطقة باللغة الألمانية في فئة الأخبار والسياسة.

من جانبها، نشرت رئيسة تحرير شبكة RT ووكالة أنباء "روسيا سيغودنيا"، مرغريتا سيمونيان، في حسابها على موقع "تليغرام" تعليقاً على ذلك: "تعد قناة RT الناطقة باللغة الألمانية على موقع (يوتيوب) رابع أكثر وسائل الإعلام نفوذاً باللغة الألمانية وفقاً لبيانات شركة Tubular Labs متجاوزة بذلك قناة (دويتشه فيلله) Deutsche Welle الألمانية العملاقة. وفي يونيو الماضي وحده حصلت القناة على 21 مليون مشاهدة.

وكانت لوكسمبورغ، في وقت سابق، قد رفضت منحنا رخصة للبث، مستشهدة بذلك برأي السلطات الألمانية.

هذه حرب إعلامية حقيقية تعلنها ألمانيا ضد روسيا.

إنني أتطلع حقاً إلى أن تمنع دولتي، دون تأخير، دويتشه فيلله ووسائل الإعلام الألمانية الأخرى في روسيا، بالإضافة إلى إغلاق مكاتب ARD وZDF.

ولن أتحدث الآن عن العقوبات التي يتعيّن فرضها على (يوتيوب) نفسه.

يجب علينا القيام بذلك على الأقل احتراماً لأنفسنا".

المصدر: RT

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا