روسيا تحتفل بعيد حماة الوطن

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/heq0

تحتفل روسيا الثلاثاء 23 فبراير/شباط بعيد حماة الوطن، ويعود تاريخ العيد إلى العام 1922، عندما اعتمدت السلطات في روسيا السوفيتية عيدا رسميا للقوات المسلحة في ذكرى تأسيس الجيش الأحمر.

وكان هذا العيد طوال الحقبة السوفيتية يسمى "عيد الجيش والأسطول البحري الحربي السوفيتيين".

أما في روسيا الحديثة، فأطلق على هذه المناسبة اسمها الحالي وهو عيد "حماة الوطن" الذي يحيي فيه الروس ذكرى أولئك الذين ضحوا بأرواحهم في ساحات الوغى دفاعا عن الوطن، ويقيمون مختلف الفعاليات الاحتفالية تكريما واحتراما للمحاربين القدامى.

هذا ووضع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إكليلا من الزهور على نصب الجندي المجهول عند أسوار الكرملين بموسكو بمناسبة عيد حماة الوطن.
وشارك الرئيس الروسي في هذه المراسم الاحتفالية عدد من قدامي المحاربين، إضافة إلى رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف ورئيسي مجلس الاتحاد ومجلس الدوما في البرلمان الروسي فالينتينا ماتفيينكو وسيرغي ناريشكين، ورئيس ديوان الرئاسة سيرغي ايفانوف، ونائب رئيس الوزراء دميتري روغوزين ووزير الدفاع سيرغي شويغو وغيرهم من رجال الدولة والشخصيات السياسية.


وبعد أن وضع جنود الفوج الرئاسي الإكليل أمام النصب، تقدم الرئيس بوتين وعدل الشريط الذي يحمل ألوان علم روسيا وعبارة: "من رئيس روسيا الاتحادية إلى الجندي المجهول".
وتعتبر مراسم وضع قيادة الدولة أكاليل الزهور على قبر الجندي المجهول في عيد 23 فبراير/شباط تقليدا عريقا في روسيا.
تجدر الإشارة الى أن رفات الجندي السوفيتي المجهول نُقلت من مقبرة جماعية بضواحي موسكو وأعيد دفنها في ضيعة ألكسندر وسط موسكو في عام 1966. وبعد مرور عام واحد، افتتح النصب الذي تعد الشعلة الأبدية العنصر الأساسي فيه. كما تم إنشاء المركز رقم 1 لحرس الشرف أمام ضريح الجندي المجهول في عام 1997. ومُنح النصب صفة النصب القومي للمجد العسكري في عام 2009، كما أكمل المجمع بعد ذلك بوقت قصير بشاهد على شرف المدن التي تحمل الصفة الفخرية ذاتها.

بوتين: قواتنا المسلحة يجب أن تكون دائما جاهزة للرد بسرعة وبشكل مناسب على التهديدات

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الاحتفال الذي أقامه الكرملين مساء السبت 20 فبراير/شباط بمناسبة يوم حماة الوطن إن "قواتنا المسلحة يجب أن تكون دائما جاهزة للرد بسرعة وبشكل مناسب على التهديدات المحتملة، وإيقاف أية استفزازات وأعمال عدوانية". وقال إنه "يتم رفع مستوى الجاهزية العسكرية للقوات، وتزويدها بأحدث نماذج الأسلحة والتقنيات العسكرية، وإنتاجها".

ونوه إلى أنه تم في الآونة الأخيرة تنفيذ "خطوة جدية لتعزيز الجيش والأسطول البحري، وتزداد سنويا إمكانيات القوات الجوية والفضائية والأسطول البحري الحربي، وإمكانيات الردع الاستراتيجي، وتمت تقوية القوات في التوجهات الاستراتيجية الرئيسية".
وتابع أن "تعزيز وتطوير القوات المسلحة الروسية ككل سيبقى دائما مهمة أساسية للدولة، فالجيش الروسي ضمانة للاستقرار والسيادة وسلامة أراضي البلاد، ورمز إلى كرامتها الوطنية وقوتها".
وذكر فلاديمير بوتين أن "ضباطنا وعسكريينا، مضحين بحياتهم، ساعدوا في الحفاظ على حرية واستقلال الشعوب الأخرى، ونفذوا بعثات سلام مهمة، وشاركوا في إزالة الكوارث الطبيعية، وأنقذوا الناس في الحالات الطارئة".

شويغو يهنئ العسكريين الروس في سوريا

من جانبه قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو مهنئا جنود وضباط الجيش الروسي "نشعر في هذا اليوم بكل من يخدم العلم ويحمي استقلال وأمن بلدنا، ونذكر باعتزاز مواطنينا الذين تصدوا برجولة لكل اعتداء على الوطن".

وقال مهنئا حماة الوطن المشاركين بالعملية العسكرية في سوريا "تستقبلون هذا اليوم بعيدا عن الوطن، على جبهات محاربة الإرهاب الدولي. تنفيذا لأوامر القائد الأعلى للجيش والقوات المسلحة تدافعون عن مصالح بلدنا الوطنية، وتساعدون على إحلال السلام في سوريا".

 

المصدر:  وكالات روسية + RT

 

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة