واشنطن تحث لندن على مواصلة التحقيق في قضية ليتفينينكو

أخبار العالم

واشنطن تحث لندن على مواصلة التحقيق في قضية ليتفينينكوألكسندر ليتفينينكو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hbqg

أعربت واشنطن عن قلقها من استنتاجات القضاء البريطاني في التقريرالذي قدمته لندن في قضية وفاة العميل السابق ألكسندر ليتفينينكو عام 2006، وحثت السلطات البريطانية على مواصلة التحقيقات.

وقال مارك تونر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في مؤتمر صحفي الخميس 21 يناير/كانون الثاني تعليقا على التقرير الذي نشره القضاء البريطاني في ختام "التحقيق العام" في ملابسات وفاة ليتفينينكو: "يعد هذا الاغتيال جريمة مروعة، وكما قلنا في السابق يجب مساءلة المذنبين".

وفي معرض تعليقه على ما جاء في التقرير عن "احتمال" تورط السلطات الروسية في تدبير اغتيال ليتفينينكو، قال تونر :"أنها اتهامات خطيرة بلا شك. وإنني اعتقد أنه على القضاء البريطاني مواصلة التحقيق في هذه القضية الجنائية".

يذكر أن موسكو لم تأخذ التقرير البريطاني على محمل الجد، علما بأنه يتضمن اتهامات رنانة موجهة إلى القيادة الروسية وخال تماما من أي أدلة، نظرا لكون لندن قد وضعت صفة السرية على جميع الأدلة لكونها مقدمة من قبل هيئات الاستخبارات.

وكان ليتفينينكو وهو ضابط سابق في الاستخبارات الروسية قد هرب من روسيا في عام 2000 إلى بريطانيا وتوفي في لندن يوم الـ23 من نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2006، عن عمر ناهز 44 عاما، فور حصوله على الجنسية البريطانية، (اتضح لاحقا أنه كان يتعامل مع الاستخبارات البريطانية والأمريكية والإيطالية).

وبعد وفاة ليتفينينكو زعم الخبراء البريطانيون أنهم عثروا على آثار العنصر المشع بولونيوم – 210 في جسده.

ووجهت الاتهامات إلى رجل الأعمال والنائب في البرلمان الروسي أندريه لوغوفوي بأنه هو من دس المادة القاتلة لليتفينينكو، فيما نفى لوغوفوي الاتهامات وأكد أن وراءها اعتبارات سياسية.

لكن التحقيق الرسمي لم يؤد إلى أي نتائج مقنعة في القضية، ولذلك قررت لندن في مطلع العام الماضي إغلاق التحقيق الرسمي وفتح "تحقيق عام"، جرت جلساته بصورة علنية، لكن جميع الأدلة بقيت سرية.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون