خبير اقتصادي يرى جوانب إيجابية من هبوط النفط بالنسبة لروسيا

مال وأعمال

خبير اقتصادي يرى جوانب إيجابية من هبوط النفط بالنسبة لروسيا مارك موبيوس المدير التنفيذي لمجموعة "تمبلتون" للأسواق الناشئة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/haz6

يرى مارك موبيوس أحد أشهر المستثمرين العالميين في الأسواق الناشئة أن روسيا ستستخلص نقاط إيجابية من هبوط أسعار النفط وذلك في حال قيامها بتنويع اقتصادها ما سيتيح تنوع مصادر إيراداتها.

قال مارك موبيوس المدير التنفيذي لمجموعة "تمبلتون" للأسواق الناشئة خلال مقابلة مع وكالة "بلومبرغ" العالمية: "روسيا يمكنها أن تستفيد من انخفاض أسعار النفط، إذا استطاعت تنويع اقتصادها ما سيؤدي إلى تنوع إيراداتها والحد من اعتمادها على النفط".

وتأتي تصريحات المستثمر في وقت انخفضت فيه أسعار النفط بشكل ملحوظ، حيث تراجع مزيج "برنت" العالمي من مستوى 115 دولارا للبرميل بلغها منتصف عام 2014، ليتم تداول المزيج العالمي دون مستوى 30 دولارا للبرميل في الـ 14 من شهر يناير/كانون الثاني الجاري، وهو أدنى مستوى له منذ عام 2004.

ووفقا لموبيوس، فإن عددا كبيرا من أسهم الشركات الروسية في مختلف القطاعات الاقتصادية مقيمة دون قيمتها الحقيقية.

وفي مقابلة للمستثمر الشهير مع صحيفة اقتصادية روسية في شهر يوليو/تموز العام الماضي، قال موبيوس إن أكثر القطاعات الواعدة للمستثمرين في روسيا هي قطاع الموارد الأساسية لاسيما التعدين واستخراج النفط، لافتا إلى أن القطاع الاستهلاكي في روسيا يعد قطاعا واعدا على المدى القصير.

وواجه الاقتصاد الروسي صعوبات العام الماضي بسبب العقوبات الغربية التي فرضت ضد روسيا على خلفية الأزمة الأوكرانية، وهبوط أسعار النفط إلى مستويات قياسية متدنية، حيث تشكل عائدات النفط نحو 40% من إجمالي عائداته.

ولكن الاقتصاد الروسي أثبت قدرته على الصمود في وجه هذه المتغيرات، إذ شهد الاقتصاد العام الماضي تحولا نحو سيطرة الإيرادات غير المرتبطة بصناعة الطاقة، وزيادة في حجم وقيمة صادرات السلع المصنعة.

وقال رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف خلال كلمة ألقاها في منتدى "غيدار" الاقتصادي السنوي المنعقد في موسكو: "إن العام الماضي شهد تحولا نحو سيطرة الإيرادات غير المتصلة اتصالا مباشرا بصناعة النفط والغاز، وزيادة في حجم وقيمة صادرات السلع المصنعة".

المصدر: وكالات