سودرلينغ يعتزل عالم الكرة الصفراء

الرياضة

سودرلينغ يعتزل عالم الكرة الصفراءروبن سودرلينغ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h964

أعلن لاعب كرة المضرب السويدي روبن سودرلينغ المصنف رابع عالميا سابقا الأربعاء 23 ديسمبر/كانون الأول اعتزاله اللعب نهائيا بعد غياب لأكثر من 4 أعوام.

ولم يشارك سودرلينغ البالغ من العمر31 عاما في أي دورة منذ تتويجه بلقب دورة باشتاد السويدية في يوليو /تموز 2011. فبعد تلك الدورة، تراكمت إصاباته، بينها الحمى الغددية، ولكن دون أن يتوقف نهائيا عن التدريبات.

وكتب سودرلينغ في بيان صحافي نشرته وسائل الإعلام السويدية: "أدركت أنني لن أكون جاهزا بما فيه الكفاية للعب كرة المضرب بالمستوى العالي الذي ظهرت به دائما".

وأصيب النجم السويدي بمرض الحمى الغددية في صيف عام 2011، لكنه لم يدرك خطورة مرضه واستمر في التدريب ولكنه لم يكن أبدا قادرا بلوغ قمة مستواه.

وأضاف سودرلينغ: "كرة المضرب تتطلب مجهودات قصوى في التدريبات من أجل الحفاظ على مركز بين اللاعبين الأفضل في العالم، ولكن بسبب هذا المرض من المستحيل أن أتدرب بنسبة مئة بالمئة من مؤهلاتي".

وأحرز سودرلينغ 10 ألقاب في مسيرته الاحترافية آخرها في باشتاد عام 2011 على حساب الإسباني دافيد فيرر واستعاد وقتها اللقب الذي توج به عام 2009 على حساب الأرجنتيني خوان موناكو قبل أن يتنازل عنه في نهائي عام 2010 للإسباني نيكولاس ألماغرو.

وكان لقب دورة باشتاد الرابع لسودرلينغ في 4 مباريات نهائية في 2011 بعد أن توج بطلا لدورات بريزباين الإسترالية وروتردام الهولندية ومرسيليا الفرنسية.

وبلغ سودرلينغ المباراة النهائي لبطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الأربع الكبرى، على ملاعب رولان غاروس مرتين عامي 2009 و2010، لكنه دخل التاريخ كونه أول لاعب تغلب على الإسباني رافايل نادال على الملاعب الترابية للبطولة الفرنسية عام 2009.

وبحسب موقع رابطة محترفي كرة المضرب، جنى سودرلينغ نحو 10.4 ملايين دولار أميركي في بطولات الفردي والزوجي.

وفي ظل ابتعاده عن الملاعب، دخل العملاق السويدي إلى عالم الأعمال حيث يملك شركة لصناعة كرات المضرب وحبال المضارب، كما أنه المدير المسؤول عن دورة ستوكهولم الدولية.

المصدر: أ ف ب