مصر تنتخب مجلس نواب في غياب أحزاب السلطة والمعارضة

أخبار العالم العربي

مصر تنتخب مجلس نواب في غياب أحزاب السلطة والمعارضة الانتخابات في مصر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h369

واصل المصريون في الداخل والخارج عملية انتخاب مجلس النواب الاستحقاق الثالث، في 139 لجنة بـ 120 دولة في الخارج، إلى جانب نحو 19 ألف لجنة بـ 14 محافظة تتضمنها.

-أول انتخابات نيابية بلا حزب للسلطة ولا معارضة واضحة

انتخاب المصريين لمجلس النواب هذه المرة يختلف كثيرا عن الانتخابات السابقة في العديد من الأمور، أبرزها غياب حزب السلطة بشكل شبه كامل، فرغم تعدد الجبهات والتيارات المحسوبة على الرئيس عبدالفتاح السيسي والنظام الحالي التي تشمل 90% من الكتل السياسية التي تخوض الانتخابات الحالية والتي يؤمن معظمها بثورة 30 يونيو وجزء كبير منها بثورتي يناير ويونيو معا، إلا أنه وبشكل رسمي لا يوجد حزب رسمي للرئيس وإن كان البعض يلمح في الآفاق إيقونة لذلك الحزب تتمثل في قائمة "في حب مصر" التي تمثل الحصان الأسود في الانتخابات القائمة ويأتي بالقرب من توجهها تكتلي الجبهة المصرية وتيار الاستقلال.

 -المعارضة التقليدية أصيبت بـ"الدوار السياسي"

ورغم غياب حزب السلطة أو حزب الرئيس عن المنافسة الرسمية، إلا أن القوى التي ظلت لسنوات محسوبة على المعارضة تشعر بحالة من الدوار السياسي، فلا هي قادرة على الحشد الجماهيري الحقيقي ولا تملك برامجا قوية على الأرض ولا هي فاعلة في القدرة على التغيير ومن بين تلك الاحزاب حزب الوفد، أقدم  الاحزاب المصرية، ويأتي إلى جواره غالبية أحزاب اليسار القديمه والجديدة، وأغلبها تعاني الانشقاقات وفقر الامكانات وقلة الكوادر البشرية، وغياب الشباب.

-  صباحي وساويرس وأبوالفتوح وتجاذبات المصالح السياسية

ومع حالة ترهل المعارضة التقليدية وغياب حزب السلطة يبرز في المنافسة ثلاثة تيارات أخرى الأول محاولات لحمدين صباحي، وصيف السيسي ، وزعيم التيار الديمقراطي الذي يحاول بإطلالة جديدة على المشهد السياسي تتمثل في توحيد 6 أحزاب وتكتلين سياسيين في حزب واحد جرى التمهيد له بتكوين اتحاد كونفدرالي لتلك الأحزاب بميثاق واحد، تمهيدا للاندماج، وأحزاب صباحي تخوض الانتخابات على المقاعد الفردية بعدما عزفت عن استكمال اجراءاتها لتقديم قائمتها، وإلى جواره ينافس بقوة على ليحصد نحو 200 مقعد وينفق ببذخ كبير ويقدم حملة دعاية هي الأضخم في تاريخ البرلمان المصري حزب المصريين الأحرار الذي يتزعمه رجل الأعمال المسيحي نجيب ساويرس، ويكمل المشهد مع ساويرس وصباحي عبدالمنعم أبوالفتوح الذي يسعى لان يكون له دور في تحريض المعارضة على النظام فتارة يدعو لتكتل للقوى المقاطعة للانتخابات، وتارة يدعو للاندماج مع حزب الدستور الذي سبق وأسسه محمد البرادعي، ومع كل هؤلاء يبرز حزب النور الذي تشير أغلب التوقعات لامكانية حصوله على ما بين 10 – 12 % من البرلمان حيث يزاحم قائمة في حب مصر في دائرة غرب الدلتا حيث يملك وجودا ملفتا في الاسكندرية والبحيرة ومرسي مطروح.

-  عدلى منصور يعود ليسيطر على برلمان يملك سحب الثقة من الرئيس

مجلس النواب المرتقب يجرى الاعداد لهيكلته بشكل يمثل ولادة تعثرت لنحو العامين لكنه يعد الأخطر في التاريخ الحديث، ولذا فإن سيطرة الدولة عليه ستكون في أجندة الأولويات خاصة وأنه المجلس الذي يتشكل في حوزة رئيس قوي تواجهه سلطات لمجلس النواب تصل الى حد سحب الثقة، ولذا فان الأيام الماضية استحضرت بقوة الرئيس المصري المؤقت السابق المستشار عدلي منصور للعودة للمشهد كعضو معين في البرلمان من قبل الرئيس، ضمن نسبة 5% من مجلس النواب يعينها الرئيس وفقا للدستور، ليترأس البرلمان القادم في مشهد لم يظهر فيه أحد له غلبة قادرة على السيطرة على المشهد.

-  انتخابات هادئة في الحضر وحاشده في الصعيد والأقاليم

يذكر أن 14 محافظة أنهت استعداداتهم لبدء عملية تصويت المصريين في المرحلة الأولى من انتخابات برلمان 2015، التي تنطلق فى التاسعة من صباح اليوم الأحد، وشهدت حالة من الهدوء في غالب المدن فيما عدا المناطق الشعبية، فيما يظهر بشكل قوى التصويت القبلي وحشد المال السياسي في العديد من مناطق الجمهورية، وتجري الانتخابات في محافظات الجيزة، الإسكندرية، الأقصر، قنا، البحيرة، الفيوم، بنى سويف، الوادى الجديد، مرسى مطروح، المنيا، سوهاج، أسيوط، البحر الأحمر وأسوان.

-2549 مرشحا فرديا و8 قوائم بالمرحلة الأولى

ويتنافس في انتخابات المرحلة الأولى 2549 مرشحا فرديا على 226 مقعدًا، كما تتنافس 8 قوائم، على 60 مقعدا، منها 45 مقعدا في دائرة شمال ووسط وجنوب الصعيد، و15 فى دائرة غرب الدلتا، والقوائم التي تخوض المنافسة على قطاع الصعيد هي، نداء مصر، كتلة الصحوة الوطنية المستقلة، في حب مصر، وائتلاف الجبهة المصرية وتيار الاستقلال، في حين يخوض المنافسة فى قطاع غرب الدلتا قوائم، في حب مصر، حزب النور، فرسان مصر، وائتلاف الجبهة المصرية وتيار الاستقلال.

إيهاب نافع