الإفراج بكفالة عن شرطي أمريكي قتل مواطنا أعزل من أصول إفريقية

أخبار العالم

الإفراج بكفالة عن شرطي أمريكي قتل مواطنا أعزل من أصول إفريقيةضابط الشرطة السابق في جامعة سينسيناتي راي تينسينج
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gxl2

أفرجت محكمة أمريكية الخميس 30 يوليو/تموز عن ضابط شرطة سابق يخدم في حرم جامعة سينسيناتي كان قد اتهم بقتل أعزل من أصول إفريقية بالرصاص إثر إيقافه بسبب قيادته سيارة دون لوحة معدنية.

ودفع راي تينسينغ البالغ من العمر 25 عاما أمام قاضي المحكمة بأنه غير مذنب في مقتل سام دوبوز (43 عاما)، فيما أفرج في وقت متأخر من يوم الخميس عن تينسينغ على أن تعقد جلسة المحاكمة القادمة في 19 أغسطس.

واتهم تينسينغ الأربعاء بالقتل والقتل غير العمد في الواقعة التي جرت في 19 يوليو، وأصيب خلالها دوبوز بالرصاص في رأسه ما أدى إلى وفاته. ووصف المدعي العام الجريمة بأنها "عبثية".

ومثل الشرطي راي تينسينغ أمام المحكمة مرتديا ثياب السجن المقلمة فيما كبلت يداه، بحسب مشاهد بثها التلفزيون الوطني.

وأمر القاضي بإبقائه قيد الاحتجاز محددا كفالة مالية قدرها مليون دولار لإطلاق سراحه.

ويواجه الشرطي عقوبة تصل إلى السجن المؤبد في حال إدانته بالتهمة الموجة إليه.

والشرطي المكلف بحراسة حرم جامعة سينسيناتي متهم بقتل المواطن من أصول أفريقية سام دوبوز (43 عاما) الذي كان يقود سيارة بدون لوحة تسجيل حين أوقفه الأول في 19 تموز/يوليو في مقاطعة هاميلتون.

وكان المدعي العام أكد الأربعاء أن تصرف الشرطي كان خاطئا بالكامل، وأنه أطلق النار على السائق ما أن هم الأخير بالفرار. وقال إن الشرطي "لم يكن يتعامل مع شخص مطلوب في جريمة قتل، كان يتعامل مع شخص يقود سيارة من دون لوحة تسجيل".

ونقلت وكالة فرانس برس عن متحدث باسم جامعة سينسيناتي أن شرطيين آخرين تدخلا فور وقوع الحادث جرى توقيفهما عن العمل دون أن يؤثر ذلك على راتبهما، وذلك "بانتظار نتائج تحقيق داخلي" بشأن الواقعة. وكان أحد هذين الشرطيين أكد أنه رأى زمليه تينسينغ وقد دفعته السيارة.

وتجمع متظاهرون مساء الأربعاء بهدوء رافعين لافتات كتب عليها "حياة السود مهمة"، وهي العبارة التي تتخذها حركة مناهضة لعنف الشرطة شعارا لها.

وتأتي هذه القضية في وقت تشهد فيه الولايات المتحدة تصاعدا للتوتر العرقي في أعقاب سلسلة حوادث قتل خلالها أمريكيون من أصول إفريقية على أيدي رجال شرطة بيض في ظروف مثيرة للجدل.

المصدر: وكالات