اليمن.. إصابتان بانفجار قرب مسجد وسط صنعاء وتوقف محتمل للقتال الجمعة

أخبار العالم العربي

اليمن.. إصابتان بانفجار قرب مسجد وسط صنعاء وتوقف محتمل للقتال الجمعةانفجار في العاصمة صنعاء - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gvo3

أصيب شخصان مساء الخميس 2 يوليو/تموز إثر انفجار سيارة ملغومة قرب مسجد في منطقة وسط العاصمة اليمنية صنعاء، فيما أعلنت الأمم المتحدة وقفا محتملا للقتال في اليمن الجمعة 3 يوليو/تموز.

وقال شهود عيان أن الانفجار وقع قرب مقر البنك المركزي لكن الهدف كان المسجد القريب من المقر المذكور.

وفي سياق متصل، قال سكان إن 8 أشخاص لقوا مصرعهم في غارات جوية نفذتها طائرات التحالف الذي تقوده السعودية في العاصمة اليمنية صنعاء، في أول هجمات من نوعها بعد هدوء استمر عدة أيام.

وأكدت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي يسيطر عليها الحوثيون إن 8 أشخاص قتلوا وأصيب عشرة آخرون في غارات نفذتها مقاتلات التحالف.

كما شن التحالف أكثر من 35 غارة جوية على محافظة صعدة شمال اليمن معقل الحوثيين، حيث أفاد سكان وشهود عيان أن دوي انفجارات هائلة سمع في أنحاء العاصمة مع تركز القصف على قواعد عسكرية في جنوب وغرب صنعاء.

وأشارت المصادر المحلية إلى أن الهجمات استهدفت أيضا منزلا يملكه قيادي بحزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس السابق علي عبد الله صالح المتحالف مع الحوثيين.

ومن جهتها، قالت وكالة سبأ إن شخصين قتلا وأصيب 15 آخرون في أحدث غارات جوية على صعدة، فيما بين شهود أن التحالف قصف قوات تابعة للحوثيين والموالين لصالح في محافظة مأرب شرقي صنعاء.

وكانت منظمة "هيومان رايتس ووتش" أعلنت في تقرير الثلاثاء أن غارات التحالف على صعدة قتلت عشرات المدنيين ودمرت منازل وأسواقا، مشددة على أن هجمات تنتهك قواعد الحرب، كما ذكرت المنظمة أن القصف الذي استهدفت مركزا ثقافيا ومنزلا مجاورا تسبب في مقتل 27 فردا من عائلة واحدة بينهم 17 طفلا.

ومنذ الـ26 من مارس/آذار قتل أكثر من 2800 شخص، حيث قالت الأمم المتحدة إن أكثر من 80 في المئة من سكان اليمن أصبحوا في حاجة لنوع من المساعدات الإنسانية أو الحماية أو كليهما.

وبين مسؤول كبير من اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن مشكلات الجوع والمرض ونقص البضائع الأساسية في مدينة عدن الساحلية باتت تهدد سكانها البالغ عددهم مليون نسمة.

من جانبه، أشار الرئيس السابق لبعثة الصليب الأحمر الدولي برتراند لامون أنه إذا اشتد الصراع سيسقط الكثير من الضحايا ولن تكون المنشآت الصحية قادرة على الاستيعاب.

وأعلنت الأمم المتحدة منظمات الإغاثة بأن تكون على استعداد لتوقف محتمل للقتال في اليمن لأغراض إنسانية يبدأ الجمعة على أقرب تقدير ومن شأنه أن يسمح بتسليم مساعدات للمحتاجين البالغ عددهم حوالي 21 مليون شخص.

وقال مسؤول كبير عن المساعدات بالأمم المتحدة في رسالة عبر البريد الالكتروني إلى منظمات المساعدات، إن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يدعو إلى أن يبدأ توقف المواجهات المسلحة الجمعة الـ3 من يوليو/ تموز على أقرب تقدير.

ورفعت الأمم المتحدة الأربعاء اليمن إلى أعلى مستويات الأزمة الإنسانية ليكون في نفس الأوضاع الطارئة لجنوب السودان وسوريا والعراق، حيث يحتاج أكثر من 80 بالمئة من اليمنيين للمساعدة.

ونقلت الأمم المتحدة عن مسؤولين بقطاع الصحة في عدن قولهم إن حوالي 8000 شخص أصيبوا بحمى الضنك بالمدينة منذ أن بدأت الأزمة في مارس/آذار، مشيرة إلى مقتل 590 منهم بسبب المرض.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية