الرئيس الأوكراني الأسبق: لا بديل عن مينسك كساحة لمفاوضات حول تسوية الأزمة في أوكرانيا

أخبار العالم

الرئيس الأوكراني الأسبق: لا بديل عن مينسك كساحة لمفاوضات حول تسوية الأزمة في أوكرانياالرئيس الأوكراني الأسبق ليونيد كوتشما
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/guuu

أعلن الرئيس الأوكراني الأسبق ليونيد كوتشما الأحد 21 يونيو/حزيران أن العاصمة البيلاروسية مينسك تعتبر أفضل ساحة لإجراء مفاوضات حول تسوية الأزمة في منطقة دونباس جنوب شرق أوكرانيا.

وفي مقابلة مع قناة "بيلاروس 1" أعاد كوتشما إلى الأذهان أن "رباعية النورماندي" (روسيا، أوكرانيا، فرنسا، ألمانيا) هي التي تقف وراء لقاءات مجموعة الاتصال بشأن التسوية في دونباس.

وقال الرئيس الأسبق الذي يمثل كييف الرسمية في لقاءات مجموعة الاتصال الثلاثية (روسيا، أوكرانيا، منظمة الأمن والتعاون الأوروبي) إنه لا يشعر بـ"ارتياح ومرح" بشأن الوضع في منطقة النزاع، مشيرا إلى أنه تدهور مؤخرا.

مع ذلك شدد كوتشما على أنه "لم يبق للناس أمل سوى مينسك"، حيث "الحوار مستمر ونحن مضطرون لأن نسمع بعضنا البعض، وهذا هو ضمان النجاح القادم".

وفي تطرقه إلى مستقبل العلاقات بين روسيا وأوكرانيا قال كوتشما إن "الجروح لن تندمل قريبا"، وأضاف: "يجب أنهاء الحرب في أسرع ما يمكن.. إن ما يحدث (في جنوب شرق أوكرانيا) اليوم، لم نره حتى في منام كابوسي".

هذا وأعلن الرئيس الأوكراني الأسبق أنه ضد "فدرلة" بلاده، معتبرا أن ذلك سيقود إلى انهيارها كدولة واحدة. أما اللامركزية فقال إن هذا المبدأ يجب أن يشمل جميع أقاليم البلاد، على أن تحظى بقدر أكبر من الاستقلالية والمسؤولية في آن واحد. وقال "إن هذا السبيل سليم تماما، وتلك هي الزاوية التي يجب النظر منها إلى مناطق منفردة من دونباس".

المصدر: "نوفوستي"

فيسبوك 12مليون