جنيف يمني.. من دون شروط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gtr0

مع اقتراب نهاية الشهر الثالث من المعارك الضارية ودك أرض اليمن بأطنان من البارود.. يبدو أن أطراف النزاع باتت شبه جاهزة لنقل المعركة إلى طاولة مستديرة.

وأعلنت الأطراف اليمنية موافقتها على عقد لقاء يجمعها في جنيف منتصف هذا الشهر.. واللافت أن الفرقاء تخلوا عن شروطهم التي تمسكوا بها إلى أمد قريب.

وللتذكير وضعت حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي مطالب عدة أبرزها:-

1- انسحاب الحوثيين من المناطق التي استولوا عليها.

2- إلقاء السلاح وإعادة ما تم أخذه من ثكن الجيش اليمني.

3- أن يتم الحوار على أساس قرار مجلس الأمن وقرارات الحوار الوطني في اليمن، الذي نص على إقامة دولة اتحادية وأيضا على أساس قرارات المؤتمر الذي عقد في الرياض بغياب الحوثيين.

مطالب حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي

أما شروط الحوثيين، فمنها:-

1- وقف ما يصفونه بالعدوان الذي تقوده الرياض.

2- عدم عودة هادي إلى اليمن.

3- إجراء انتخابات بإشراف دولي.

شروط الحوثيين

شروط يبدو أن الحوثيين تخطوها بعد تفاوض أمريكي معهم في العاصمة العمانية مسقط، فيما يرى مراقبون أن هناك مجموعة من الأسباب التي دفعت الأطراف اليمنية للذهاب إلى جنيف وإسقاط الشروط المتبادلة.. ومنها:-

- التدخل الأمريكي في الملف.

- ما يصفه البعض بمأزق السعودية وعدم قدرتها على إنجاز مهمتها المعلنة.

- وأخيرا العامل الإقليمي، الذي يضع السعودية وحلفاءها في مواجهة طهران، وقناعة الطرفين بأن الحرب يجب ألا تمتد من الوكلاء إلى اللاعبين الكبار في المنطقة.

التدخل الخارجي في الأزمة يربك الحل

ويتفاعل الشارع اليمني بأمل كبير مع جنيف هذه المرة، بالرغم من أن متابعين يرون أن هذه المفاوضات لن تتمكن من رأب الصدع الذي هز يمنا كان سعيدا.

المصدر: RT

الأزمة اليمنية