ضابط استخبارات باكستاني ساعد الأمريكيين في العثور على بن لادن

أخبار العالم

ضابط استخبارات باكستاني ساعد الأمريكيين في العثور على بن لادنمجمع بن لادن السكني في أبوت آباد قبل هدمه
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gs0f

أكد مسؤولان سابقان في الجيش الباكستاني الثلاثاء 12 مايو/أيار أن ضابطا منشقا من جهاز الاستخبارات الباكستانية ساعد الولايات المتحدة في العثور على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

ونفى المسؤولان السابقان في الوقت نفسه أن تكون إسلام آباد تعاونت مع واشنطن في عملية القضاء على بن لادن عام 2011.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول عسكري باكستاني سابق كان في الخدمة وقت هجوم القوات الخاصة الأمريكية على مجمع بن لادن السكني أن المنشق كان ضابط استخبارات برتبة متوسطة إلا أنه كان "واسع الحيلة ونشطا"، مضيفا أن جهوده كانت مهمة جدا في نجاح العملية الأمريكية على بن لادن.

وذكر المسؤول العسكري الباكستاني السابق أن ضابط الاستخبارات المنشق لم يكن يعلم أن هدفه كان أسامة بن لادن، إلا أنه كُلف بمهمة تساعد على التحقق من هوية بن لادن، موضحا "تمت الاستعانة بهذا الشخص في مرحلة لاحقة فقط للقيام بعملية التأكد على الأرض".

وأكد هذا المصدر العسكري أن الضابط لم يكن ينتمي إلى جهاز الاستخبارات الداخلية الباكستانية، الجهاز الرئيس في البلاد، لكنه كان يعمل في فرع آخر، مضيفا أن الضابط يقيم حاليا في الولايات المتحدة.

وقال الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات الداخلية الباكستانية حميد غول "أعلم أن شخصا انشق... وأصبح جاسوسا وعميلا لتنفيذ خطتهم كانت هناك جائزة كبيرة".

وتؤكد هذه التصريحات قسما من رواية الصحفي الأمريكي سيمور هرشن الذي أثار مؤخرا ضجة بنشره مقالة ينسف ما جاء فيها الرواية الأمريكية عن كيفية القضاء على بن لادن استنادا إلى معلومات مصدر استخباراتي.

وجاء في مقالة هرش أن مسؤولا في الاستخبارات الباكستانية كشف للأمريكيين عن مكان بن لادن وتلقى مقابل ذلك مكافأة قدرها 25 مليون دولار.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون