إسلام آباد وواشنطن تنفيان أن يكون جاسوس باكستاني هو الذي كشف مخبأ بن لادن

أخبار العالم

إسلام آباد وواشنطن تنفيان أن يكون جاسوس باكستاني هو الذي كشف مخبأ بن لادنأسامة بن لادن - صورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gs30

أعلن المتحدث باسم الخارجية الباكستانية قازي خليل الله، الخميس 14 مايو/أيار، أن إسلام آباد لم تكن على علم بمكان زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، رافضا صحة الأنباء بهذا الشأن.

وكان البيت الأبيض نفى، الأربعاء، صحة تقارير تناقلتها وسائل إعلام أمريكية مفادها أن جاسوسا باكستانيا هو الذي كشف مخبأ أسامة بن لادن للاستخبارات الأمريكية.

وقال المتحدث باسم الإدارة الأمريكية جوش إيرنست في مؤتمر صحفي إن الولايات المتحدة توصلت بعد جمع معلومات مختلفة إلى مكان وجود زعيم تنظيم "القاعدة"، ويعود الفضل في ذلك إلى العمل الدؤوب الذي أجرته أجهزتها الاستخباراتية.

المتحدث باسم الإدارة الأمريكية جوش إيرنست

وقتل أسامة بن لادن نتيجة لغارة نفذتها قوة خاصة للجيش الأمريكي في مدينة أبوت آباد الباكستانية ليلة الـ2 مايو/أيار عام 2011.

وأشار المتحدث باسم البيت الأبيض إلى أن التقارير الإعلامية التي تفيد بأن أحد موظفي الاستخبارات الباكستانية كشف للولايات المتحدة، وبمبادرة منه، مكانا كان بن لادن يختبئ فيه "ليست صحيحة".

وأوضح جوش إيرنست أن تطور الأحداث وفقا للسيناريو المذكور كان سيتطلب من مئات الموظفين الحكوميين والأمنيين وضباط الجيش أن يشاركوا جميعهم في "تآمر" هدفه تقديم رواية واحدة للرأي العام عن عملية القضاء على بن لادن، واحتمال ذلك ضئيل للغاية، بحسب قوله.

وكان مسؤولان سابقان في الجيش الباكستاني قالا الثلاثاء 12 مايو/أيار إن ضابطا منشقا من جهاز الاستخبارات الباكستانية ساعد الولايات المتحدة في العثور على زعيم تنظيم القاعدة.  

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون