خلفان يتراجع عن وصفته لتقصير أمد الحرب في اليمن

أخبار العالم العربي

خلفان يتراجع عن وصفته لتقصير أمد الحرب في اليمنوزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد ونائب رئيس شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/grv2

لقي جدل قصير بين وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد، وبين نائب رئيس شرطة دبي، الفريق ضاحي خلفان عبر تويتر حول كيفية التعاطي مع العمليات العسكرية في اليمن أصداء واسعة.

خلفان الذي أشعل الجدل بنصيحة حول كيفية التعاطي مع الواقع اليمني الحالي من وجهة نظره سرعان ما غير رأيه بعدما وجه له وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد "نصيحة مضادة" بضرورة الثقة بمديري الملف اليمني.

وكان خلفان، المعروف بتعليقاته السياسية عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر غرد عن الحرب في اليمن: "لو كنت أنا الذي أدير الحرب أكسب صالح وأقلم أظافر الحوثي وأتركه في مهب الريح وأنهي الحرب في عشرة أيام".

وحذر مسؤول أمن دبي من مضاعفات توسيع الحرب قائلا: "الحروب لها آثار سيئة.. التحالف أنجز إنجازات رائعة.. ثم أعلن وقف الحرب وقلنا صح. بقي الحذر من أن يجر الأمر إلى أوسع من ذلك".

وواصل خلفان إبداء رأيه محذرا من "صوملة اليمن"، ومعددا تجارب فاشلة مماثلة للوضع اليمني:"الحرب كما تريد حزم وعزم تريد حسم وتريد عقلاء يملكون أدوات الحسم ليس من طرف واحد ولكن من كل الأطراف، وإلا فإنها نار الحرب.. الدخول في حروب مع دول فاشلة يقود إلى فشل ولنا عبرة مع حروب أمريكا في أفغانستان والعراق وسوريا وغيرها".

وعلّق وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد مساء الأحد 10 مايو/أيار موجها النصح لخلفان: "لتكن ثقتك في قيادتك التي تشارك القيادة السعودية حزمها وأملها وترفض وضع يدها بيد صالح الذي استرخص أرواح اليمنيين وغدر بجيرانه".

وعاد خلفان صباح الاثنين 11 مايو/أيار للتغريد من جديد بشأن المسألة بالقول: "الجميل أن المشككين في موقف الإمارات الرسمي عرفوا الموقف الرسمي للدولة الذي عبر عنه وزير الخارجية الشيخ عبدالله بن زايد"، مشددا على أن ما كتبه بالخصوص "وجهة نظر شخصية"، مختتما بالقول: "غيرت رأيي عليكم بحرب إلى أن يستسلم الجميع".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية
مباشر.. عشرات الآلاف من أنصار صالح يتجمعون في صنعاء في ذكرى تأسيس حزب المؤتمر الشعبي العام