بخاري يفوز بالرئاسة في انتخابات نيجيريا وخصمه يقر بالهزيمة

أخبار العالم

بخاري يفوز بالرئاسة في انتخابات نيجيريا وخصمه يقر بالهزيمةأنصار بخاري الفائز في الانتخابات النيجيرية يحتفلون في مدينة كانو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/goxk

فاز محمد بخاري الثلاثاء 31 مارس/آذار على الرئيس المنتهية ولايته غودلاك جوناثان في الانتخابات الرئاسية في نيجيريا بفارق 2,57 مليون صوت، وأقر جوناثان بهزيمته.

 وأوضحت اللجنة الوطنية الانتخابية المستقلة الأربعاء 1 أبريل/نيسان أن بخاري البالغ من العمر 72عاما والذي ينتمي إلى المؤتمر التقدمي فاز في الانتخابات بنسبة 53.9% من أصوات الناخبين، فيما تحصل خصمه غودلاك جوناثان (57 عاما) من الحزب الديموقراطي الشعبي على 44.96% من الأصوات في الانتخابات الرئاسية التي جرت السبت والأحد.

وفاز بخاري في 21 ولاية من أصل 36 في البلاد وخصوصا في ولاية بورنو التي تعتبر معقل جماعة "بوكو حرام".

وأقر الرئيس النيجيري المنتهية ولايته غودلاك جوناثان في بيان له بهزيمته في الانتخابات الرئاسية أمام زعيم المعارضة محمد بخاري، مشيرا إلى أنه نقل تمنياته الشخصية إلى الجنرال محمد بخاري.

ويعد فوز بخاري الذي اعترف به جوناثان أول انتقال ديموقراطي في نيجيريا، ومنعطفا مهما في التاريخ السياسي لهذا البلد الذي شهد 6 انقلابات عسكرية منذ استقلاله عام 1960 والذي حكمه حزب واحد منذ نهاية الديكتاتوريات العسكرية قبل 16 عاما.

وهنأ بخاري جودلاك جوناثان على تخليه عن السلطة سلميا وذلك بعد أن أصبح أول سياسي نيجيري يطيح برئيس أثناء وجوده في الحكم عبر صناديق الاقتراع، وقال للصحفيين الأربعاء "الرئيس جوناثان كان خصما فاضلا وأنا أمد يد المودة إليه".

ولم تنجح جماعة "بوكو حرام"  بتعطيل الانتخابات رغم قيامها بهجمات عدة أسفرت عن سقوط قتلى، حيث جرت الانتخابات بهدوء ولم تتخللها أعمال عنف واسعة النطاق حتى الآن.

أنصار محمد بخاري يحتفلون بفوزه في كانو - نيجيريا

ونزل آلاف النيجيريين إلى شوارع كانو، أكبر مدن الشمال المسلم للاحتفال بفوز بخاري، ورفع عدد كبير منهم مكنسة صغيرة، رمز شعار حزب بخاري، المؤتمر التقدمي، الذي تعهد خلال حملته بمكافحة سنوات من سوء الإدارة والفساد.

واحتفل بهذه المناسبة سكان كادونا بوسط البلاد، حيث أسفرت مواجهات بين المسيحيين والمسلمين عن مقتل 1000 شخص إثر هزيمة بخاري في انتخابات عام 2011.

وبالإضافة إلى انتخاب الرئيس، اقترع 69 مليون ناخب مسجلين لاختيار 109 من أعضاء مجلس الشيوخ و360 نائبا يضمهم البرلمان.

وفي لاغوس، العاصمة الاقتصادية، وأكبر مدن البلاد وحيث فاز بخاري، أطلقت الالعاب النارية في حي أوبالندي الشعبي، واحتفل أنصار الرئيس الجديد وهم حفاة في الشوارع.

احتفالات في نيجيريا بمناسبة فوز بخاري في الانتخابات الرئاسية

ووصف المعلق السياسي كريس نوودو فوز بخاري بأنه "يكرس سيادة القاعدة الانتخابية"، معتبرا أن "الدينامية بين المحكومين والحكومة تبدلت نهائيا".

وعزا نوودو فوز بخاري إلى نجاحه في اجتذابه شرائح واسعة من الناخبين على المستوى الوطني، حيث لم يكتف بالتعويل على أنصاره في الشمال المسلم، بل كان له أيضا داعمون في الجنوب المسيحي، وخصوصا في مدينة لاغوس.

وحاول جوناثان في المقابل الاستفادة من التقدم الأخير للجيش ضد "بوكو حرام" في الشمال الشرقي، بفضل التدخل العسكري للدول المجاورة وفي مقدمها تشاد، لكن الناخبين اعتبروا هذه العملية متأخرة، ولاسيما أن تمرد هذه المجموعة المتطرفة خلف أكثر من 13 ألف قتيل في 6 أعوام.

المصدر : وكالات