الكرملين يعرب عن خيبة أمله من الغاء أوباما لقاءه مع بوتين الشهر القادم بموسكو على خلفية قضية سنودن

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/623348/

اعرب الكرملين عن خيبة أمله من قرار الادارة الامريكية بالغاء زيارة الرئيس الأمريكي باراك اوباما لموسكو. وقد جاء ذلك ردا على اعلان البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما ألغى الخطط للقاء نظيره الروسي فلاديمير بوتين في موسكو الشهر القادم، وذلك على خلفية قضية إدوارد سنودن الموظف السابق في الاستخبارات الأمريكية الهارب إلى روسيا.

اعلن مساعد الرئيس الروسي يوري اوشاكوف الأربعاء 7 أغسطس/آب أن الكرملين يعرب عن خيبة أمله من قرار الادارة الامريكية بالغاء زيارة الرئيس الأمريكي باراك اوباما لموسكو.

هذا وقد أعلن البيت الأبيض في وقت سابق من اليوم أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما ألغى الخطط للقاء نظيره الروسي فلاديمير بوتين في موسكو في 3 و4 من الشهر القادم، وذلك على خلفية قضية إدوارد سنودن الموظف السابق في الاستخبارات الأمريكية الهارب إلى روسيا.

وقال مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض بين رودس إن أوباما سيحضر قمة مجموعة العشرين في بطرسبورغ يومي 5 و6 سبتمبر/أيلول، لكنه لا يخطط لعقد أي لقاء مع بوتين على انفراد. وأضاف المسؤول أن الرئيس الأمريكي سيتوجه إلى السويد، بدلا من زيارته المقررة سابقا لموسكو، قبل المشاركة في أعمال القمة.

وأشار مستشار أوباما في هذا الخصوص إلى انعدام التقدم في الحوار مع روسيا بشأن الدرع الصاورخية في أوروبا والرقابة على الأسلحة والتجارة الثنائية والأمن والدفاع عن حقوق الإنسان، بالإضافة الى قضية سنودن.

لكنه أكد في الوقت نفسه أن التعاون مع روسيا يبقى أولوية بالنسبة للولايات المتحدة، مشددا على تمسك الجانب الأمريكي بعقد اللقاء الروسي-الأمريكي المقرر يوم 9 أغسطس/آب بين وزراء الخارجية والدفاع في البلدين.

ويقول مسؤولون أمريكيون أن قرار أوباما يعكس غضب واشنطن من خطوة موسكو منح اللجوء المؤقت لسنودن الذي تتهمه السلطات الأمريكية بتسريب معلومات استخباراتية عن البرنامج الأمريكي للتنصت على الاتصالات، بالإضافة الى استياء القيادة الأمريكية من "عناد موسكو" بشأن قضايا أخرى مثل الدفاع المضاد للصواريخ والدفاع عن حقوق الإنسان.

وقال رودس إن قرار موسكو الأسبوع الماضي منح سنودن اللجوء تحديا لمطالب واشنطن، أدى الى زيادة التوتر في العلاقات المضطربة بين الطرفين. وأضاف أن أوباما قرر إلغاء لقائه مع بوتين نظرا لقلة الدلائل على احتمال تحقيق تقدم حول المسائل العالقة بين الطرفين.

وقال: "إننا نواصل العمل مع روسيا بشأن المسائل التي يمكننا أن نجد أرضية مشتركة، لكن الرئيس وفريقه الأمني يتفقون حول أنه لا معنى لعقد قمة (روسية-أمريكية) في الظروف الراهنة".

من جانبه قال مصدر دبلوماسي في موسكو لوكالة "نوفوستي" الرسمية الروسية للانباء تعليقا على الموضوع إن "من حق كل دولة اتخاذ مثل هذه القرارات. وإن الدعوة (الموجهة إلى اوباما) لا تزال قائمة".

هذا وذكرت السفارة الأمريكية في صفحتها الرسمية على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي أن السفير الأمريكي في روسيا مايكل ماكفول التقى مع كل من مساعد الرئيس الروسي يوري اوشاكوف ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف لمناقشة "دائرة واسعة" من المسائل المتعلقة بالعلاقات الثنائية بين البلدين.

بدورها أوضحت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها أن سيرغي ريابكوف ناقش مع السفير الامريكي بعض مسائل التحضير لاجتماع وزراء الخارجية والدفاع الروسيين والامريكيين بواشنطن يوم 9 أغسطس/آب الجاري.

ألكساندر سيليفانوف: هنالك ما يبرر الحديث عن حرب باردة بين روسيا وأمريكا

قال المحلل السياسي السيد ألكساندر سيليفانوف في حديث لقناة "روسيا اليوم"، إن هناك أسس تجعل الحديث عن حرب باردة أمر ممكن، خاصة بعد تصريح الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأن طبيعة العلاقات الحالية بين موسكو وواشنطن تذكر بالحرب الباردة. وأضاف بأن الولايات المتحدة تخاطر بفقدان حليف أساسي في حربها على الارهاب في منطقة الشرق الأوسط وحل القضايا المعقدة في أفغانستان ودول الربيع العربي.

تعليق مراسلتنا في واشنطن

مدير مركز الدراسات الأمريكية والعربية الدكتور منذر سليمان

من جانبه قال مدير مركز الدراسات الأمريكية والعربية في واشنطن الدكتور منذر سليمان لـ"روسيا اليوم"، إن قرار البيت الأبيض إلغاء اللقاء المقرر بين أوباما وبوتين، جاء نتيجة لعدم تكيف الولايات المتحدة مع ظروف وجود دول كبرى غيرها في الساحة السياسية.

 

المصدر: "أ.ب"، "نوفوستي"

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة