لافروف يعول على موقف بناء للمعارضة من "جنيف 2".. ومقداد يؤكد اتخاذ دمشق قرار المشاركة بعد عودته من موسكو

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/616248/

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف انه يعول على ان تبدي المعارضة السورية موقفا بناء من المؤتمر الدولي المرتقب حول سورية. بدوره، اعلن نائب وزير الخارجية السوري فيصل مقداد ان الحكومة ستتخذ قرار المشاركة في المؤتمر عقب عودته الى دمشق من موسكو.

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قبيل المباحثات مع نائب وزير الخارجية السوري فيصل مقداد في موسكو يوم الاربعاء 22 مايو/ايار ان روسيا تعول على ان تبدي المعارضة السورية موقفا بناء من المؤتمر الدولي المرتقب حول سورية ، لكن الانباء الواردة حتى الآن لا تبعث على الامل.

وقال لافروف: "نحن نعول على ان يأتي رد فعل بناء من جانب مختلف مجموعات المعارضة. وحتى الآن لا تبعث على الأمل الانباء الواردة. وعلى وجه التحديد، وحسب التقديرات الاولية، لم يُتخذ خلال اجتماعات جزء المعارضة في مدريد اي قرار بشأن المشاركة في المؤتمر بدون شروط مسبقة".

واكد لافروف قائلا: "نحن على اتصال دائم بالشركاء الاجانب الذين لهم نفوذ حقيقي لدى المعارضة المتشددة، ونأمل بان نفوذهم سيستخدم في خدمة الحوار الوطني السوري".

واشار وزير الخارجية الروسي الى ان "الوضع في سورية يتطلب وقفا فوريا للقتال وبدء الحوار السياسي. وهذا ما يهدف اليه المقترح بخصوص التحضير للمؤتمر الدولي والذي تقدمت به روسيا والولايات المتحدة".

واضاف ان المؤتمر يهدف الى ان "يتفق السوريون بأنفسهم، من دون اي تدخل خارجي، بشأن مستقبل وطنهم". وقال: "نحن نثمن رد فعل القيادة السورية البناء على هذا المقترح. ونرى انه من المهم ان تسمح الزيارة بمناقشة بعض التفاصيل المتعلقة بتحقيق هذه الفكرة".

لافروف معلقا على اختطاف والد مقداد: هذا عمل غير مقبول من جانب المعارضة المسلحة

وتطرق لافروف الى اختطاف والد نائب الوزير السوري فيصل مقداد، واعتبر هذا الامر غير مقبول، واصفا اياه بانه محاولة لافشال التسوية السياسية في سورية. وقال لافروف: "حتى الآن نرى ان هناك قوى معينة تحاول، كلما ظهر بصيص امل ضئيل، العمل على افشال التقدم بالمجرى السياسي الذي يلوح في الافق".

وتابع الوزير الروسي مخاطبا مقداد: "ومن بين هذه الاعمال اختطاف والدكم. وهذا هو عمل غير مقبول من جانب المعارضة المسلحة. وبغض النظر عما اذا ارادوا ذلك ام لا، وما اذا كانوا يهدفون الى ذلك ام لا، فان ذلك يساهم في تقويض الجهود الرامية الى عقد المؤتمر".

واضاف لافروف قوله ان "روسيا باعتبارها دولة تهتم بسلامة الشعب السوري والحفاظ على الدولة السورية، لن تخضع للاستفزازات. ونأمل بان تتمسك القيادة السورية بالنهج الواضح الهادف الى التسوية السياسية".

مقداد: سورية تدرس حاليا المشاركة في المؤتمر الدولي

بدوره، اعلن فيصل مقداد ان السلطات السورية تدرس حاليا موضوع المشاركة في المؤتمر الدولي المرتقب.

وقال مقداد للصحفيين، عقب مباحثاته مع لافروف، ردا على سؤال حول مشاركة السلطات السورية في المؤتمر وعمن سيمثلها فيه، ان الحكومة السورية تدرس حاليا هذه التفاصيل وان القرار النهائي سيتخذ بعد عودة الوفد السوري برئاسته من موسكو الى دمشق.

ونوه بأن الطرف السوري يمر الآن بمرحلة مهمة جدا، لافتا الى ان السلطات السورية اجرت اكثر من 60 لقاء مع مجموعات شعبية وسياسية وجماهيرية سورية مختلفة، وان هناك افكارا كثيرة حول سبل الخروج من الاوضاع التي تمر بها سورية حاليا.

ووصف مقداد مباحثاته مع لافروف بالبناءة بكل معنى الكلمة، مشيرا الى ان الحديث دار بالاساس حول المؤتمر الدولي القادم "جنيف-2" والتحضيرات الجارية لانعقاده.

ولفت الى ان دمشق متفقة تماما مع المواقف الروسية ازاء خروج سورية من الازمة، وبالاخص مع تصريحات لافروف حول كيفية فعل ذلك.

واضاف ان المباحثات مع الجانب الروسي ستستمر الخميس، مؤكدا ان الوفد السوري جاء الى موسكو خصيصا لاجراء المباحثات وبحث نتائج الاتفاقيات التي توصل اليها لافروف مع نظيره الامريكي جون كيري.

وكان نائب وزير الخارجية السوري قد اكد قبل مباحثاته مع سيرغي لافروف ان دمشق تسعى الى وقف فوري للنار والعنف والذي تمثل بالبرنامج السياسي الذي طرحه الرئيس بشار الاسد بداية العام والذي لا يضع شروطا لا على الحوار ولا على الجوانب المتعلقة به. واعرب عن اسفه من عدم اشتراك الجميع في السعي للتوصل الى تسوية سلمية للوضع.

وثمن مقداد النتائج التي تم التوصل لها خلال الاتصالات الاخيرة لروسيا بالجانب الامريكي، لافتا الى انها تعتبر حدا حاسما للتغلب على الصعاب التي تواجهها سورية.

مقداد يشكر لافروف على موقفه الشخصي من اختطاف والده

كما اعرب المسؤول السوري عن شكره للوزير الروسي على مشاركته الشخصية في المساعدة على الكشف عن مصير والده المختطف، مشيرا الى ان هذا الفعل غير الانساني يعتبر جزء صغيرا فقط من تلك المعاناة التي يعيشها الشعب السوري.

واكد موافقته على موقف لافروف من التسوية السلمية للازمة السورية شاكرا القيادة الروسية على جهودها في توفير امن واستقرار سورية.

المصدر: "ايتار - تاس" + "انترفاكس" + "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية
مباشر.. استعراض للطيران الحربي في معرض "الجيش 2017" في ضواحي موسكو