تأكيد حكم الإعدام بحق 21 شخصا في قضية ستاد بورسعيد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/609733/

أكدت محكمة جنايات بورسعيد، السبت 9 مارس/ آذار، حكم الإعدام بحق 21 متهما في قضية "استاد بورسعيد"، وبالسجن المؤبد 25 عاما بحق 5 متهمين، والسجن 15 عاما لـ 10 آخرين بينهم عبد الله سمك، مدير أمن بورسعيد الأسبق.

أكدت محكمة جنايات بورسعيد، السبت 9 مارس/ آذار، حكم الإعدام بحق 21 متهما في قضية "استاد بورسعيد"، وبالسجن المؤبد 25 عاما بحق 5 متهمين، والسجن 15 عاما لـ 10 آخرين بينهم عبد الله سمك، مدير أمن بورسعيد الأسبق.

كما حكمت المحكمة بالسجن 10 سنوات بحق 6 متهمين، و5 سنوات لمتهمين اثنين، وسنة مع الشغل لمتهم، فيما أصدرت أحكاما حكم البراءة بحق 28 متهما.

وكانت المحكمة أصدرت بإلاجماع ، حكما تمهيديا بجلستها السابقة في 26 يناير/ كانون الثاني، بإحالة أوراق 21 متهما، من أصل 73 متهما في القضية، إلى مفتي الديار المصرية لاستطلاع رأيه الشرعي في شأن إصدار حكم بإعدامهم، إلا أن رأي المفتي لم يصل للمحكمة حتى الخميس الماضي.

وجاء من بين الذين قضي بإحالة أوراقهم إلى المفتي، 10 متهمين محبوسين احتياطيا على ذمة القضية، و 5 متهمين مخلى سبيلهم على ذمة القضية، ومتهمين هاربين.

من جانبها طعنت النيابة العامة المصرية في براءة 28 متهما في قضية بورسعيد.

يذكر ان من بين المتهمين 9 من كبار القيادات الأمنية في محافظة بورسعيد وقت وقوع الحادثة، وهم مدير الأمن ونائبه ومساعداه وقائد قوات الأمن المركزي، الذين اتهموا بتسهيل دخول مرتكبي جرائم قتل مشجعي النادي الأهلي، وإحجامهم عن أداء واجباتهم لحفظ النظام والأمن العام وحماية الأرواح والأموال ومنع وقوع الجرائم.

من جانبها أشارت مراسلة "روسيا اليوم" الى غضب الشارع في بورسعيد من الأحكام الصادرة، مشيرة الى أن أهالي المحكوم عليهم اعتبروها مسيسة. وأضافت ان بعض الاهالي الذين كانوا قرب سجن بورسعيد حاولوا الهجوم على الكوادر الاعلامية ومن ضمنها كادر قناة "روسيا اليوم"، مطالبين بابتعادها.

وقالت إن الحاكم العسكري في بورسعيد حاول التخفيف من صدمة الحكم على أهالي المحكومين، موضحا أن الحكم ليس نهائيا.

 

المصدر: "روسيا اليوم" + "المصري اليوم"