عنان يؤكد اجراء مناقشات بصدد تشكيل مجموعة اتصال حول سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586991/

اعلن كوفي عنان المبعوث الخاص للامم المتحدة والجامعة العربية لشؤون سورية في اعقاب اجتماعه المغلق مع اعضاء مجلس الامن الدولي انه ناقش مع المجلس الاجراءات التي يجب اتخاذها لتطبيق خطته للتسوية السلمية وما هي ستكون العواقب في حال عدم تطبيقها. واكد انه تجري هناك مناقشة موضوع تشكيل مجموعة اتصال حول سورية.

اعلن كوفي عنان المبعوث الخاص للامم المتحدة والجامعة العربية لشؤون سورية في اعقاب اجتماعه المغلق مع اعضاء مجلس الامن الدولي يوم الخميس 7 يونيو/حزيران انه ناقش مع المجلس الاجراءات التي يجب اتخاذها لتطبيق خطته للتسوية السلمية وما ستكون العواقب في حال عدم تطبيقها.

وذكر عنان في مؤتمر صحفي مشترك مع بان كي مون الامين العام للامم المتحدة ونبيل العربي الامين العام لجامعة الدول العربية انه تجري هناك مناقشة تشكيل مجموعة اتصال يجب ان تضم دولا ذات تأثير على اطراف النزاع في سورية. واضاف انه اذا تم تشكيل مثل هذه المجموعة التي ستركز جهودها على وقف العنف في سورية، فسيكون من الممكن التعاون على هذا الاتجاه وربما وضع خارطة طريق لتسوية الوضع بالبلاد، مشيرا الى وجود خطر انتشار العنف الى خارج حدود سورية.

وشدد المبعوث على ضرورة وضع مصالح السوريين فوق كل الاعتبارات الاخرى. واضاف ان التصعيد العسكري اللاحق في سورية قد يؤدي الى عواقب كارثية.

كما اكد عنان ضرورة الارتقاء بوحدة المجتمع الدولي الى مستوى جديد من أجل حل الازمة السورية بالطرق السياسية. وقال: "اود ان ارى مجلس الامن الدولي كفريق واحد له هدف واحد"، قاصدا بذلك التسوية السلمية للازمة.

وردا على سؤال عما اذا كان من الممكن تسوية الوضع مع بقاء الرئيس السوري بشار الاسد في السلطة، شدد عنان على أهمية تحقيق الانتقال السياسي. اما مستقبل سورية ومن سيحكمها، فهذا الامر يجب ان يقرره الشعب السوري بنفسه.

وفي تطرقه الى امكانية مشاركة ايران في الجهود الرامية للتسوية قال عنان ان ايران بلد مهم في المنطقة، واعرب عن امله بان تكون بامكانها المساهمة في ايجاد الحل.

هذا وكانت وكالة "فرانس برس" قد ذكرت نقلا عن مصادر دبلوماسية في نيويورك في وقت سابق، ان عنان حذر خلال الاجتماع من ان الازمة في سورية قد تخرج من تحت السيطرة في حال لم يؤد الضغط الدولي على النظام السوري الى نتائج عاجلا.

بان كي مون: يجب وقف العنف من الطرفين في سورية

من جانبه اكد بان كي مون الامين العام للامم المتحدة في المؤتمر الصحفي في اعقاب اجتماع مجلس الامن الدولي ضرورة وقف العنف في سورية من الطرفين، وتحقيق انتقال سلمي بما يتجاوب مع اماني الشعب السوري.

واشار الامين العام للامم المتحدة الى ان الوضع في البلاد يستمر في التدهور، وان خطر نشوب حرب اهلية واسعة النظاق قائم وواقعي، مضيفا ان الحرب الاهلية في سورية ستؤدي الى عواقب كارثية بالنسبة الى البلاد والمنطقة بأسرها.

وقال بان كي مون انه تكون لديه انطباع بان كافة اعضاء مجلس الامن الدولي تحدثوا بصوت واحد، حيث اكدوا تأييدهم لخطة كوفي عنان للتسوية السلمية.

المصدر: وكالات