اعرف شخصيتك من لونك المفضل

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557886/

يرى أخصائيون في علم النفس ان تفضيل لون على آخر يعتبر مفتاح لصفات محددة في شخصية الإنسان ربما هو نفسه لا يعرفها.

يرى أخصائيون في علم النفس ان اللون الذي يفضله الإنسان إنما يعكس شخصيته ويشير الى ما اذا كان هذا الشخص او ذاك مسالماً بطبعه أم لا، وهل هو حاد المزاج ام هادئ ... إلخ، بالاضافة الى ان تفضيل لون على آخر يعتبر مفتاح لصفات محددة في شخصية الإنسان ربما هو نفسه لا يعرفها.

وبحسب علماء النفس فإن الشخص الذي يفضل اللون الأبيض يتميز بالقلب الطيب والإخلاص والصدق سواء مع الذات او مع من يحيط بهم. كما يمتلك هذا الشخص الشجاعة للتعبير عن أفكاره وآرائه بلا تخوف. بالإضافة الى ذلك ليس من السهل إقناع هذا الشخص بعدم صحة موقفه، لأنه يعتبر انه محق بنسبة 100%. ويستطيع ان يوجه انتقاداته للآخرين دون ان يراوده شعور من أن يؤدي ذلك الى إحراج أحد. ويتمتع هذا الشخص بثقة كبيرة في النفس ويحب ان يسمع الكثير من كلمات المديح.

أما من يحب اللون الأزرق فهو غالباً ما يكون عاطفي لأقصى درجة. وعلى الرغم من انه يعتبر منفتحاً على الآخر إلا انه لا يثق كثيراً بمن حوله، لكن هذا لا يعني ان منح ثقته للآخر مستحيل، لكنه يتطلب مراقبة سلوكه لفترة طويلة الى حد ما. ولا يخجل هذا الشخص من التعبير عن مشاعره بحرية لدرجة انه قادر على البكاء أمام الآخرين بشكل تلقائي، بنفس الدرجة التي يقدر ان يعبر بها عن سعادته بشكل طفولي وان يضحك من كل قلبه. ويحظى الشخص الذي يفضل اللون الأزرق بذكاء فطري يمكنه من اكتشاف مشاعر من حوله الحقيقية، مهما حاول هؤلاء إخفاءها. ومن الصفات التي يتمتع بها أيضاً هي انسجامه التام مع ذاته وانه مسالم وهادئ وصبور لأبعد الحدود.

أما فيما يتعلق بالشخص الذي يفضل اللون الكحلي فغالباً ما يكون ميالاً للحزن ومزاجياً في بعض الأحيان وربما متشائماً، وينصحه المختصون بعد المبالغة بلبس هذا اللون الذي قد يضفي عليه شعوراً بالاكتئاب.

أما اللون الأخضر فيتميز من يفضله بالوفاء والإخلاص وبأنه حساس وعاطفي لا يتورع عن مد يد المساعدة لمن يحتاجها، اذ يشعر هذا الشخص بسعادة غامرة حين يتمكن من ان يساعد من حوله، لذلك يوجد بين الأخصائيين النفسيين الكثير ممن يفضلون اللون الأخضر، خاصة وان محبي هذا اللون جديرون بالثقة ويستمعون للآخرين بصدق وباهتمام غير مصطنع. بالإضافة الى ذلك يعتبر هذا الشخص منظماً اكثر من غيره، ويتمتع بموهبة النظر الى أي أمر بموضوعية وحيادية، الأمر الذي يؤهله لأن يكون محامياً بارعاً. كما يتميز الشخص الذي يفضل اللون الأخضر بصفة نادرة، وهي الاحترام الحقيقي لكافة وجهات النظر.

أما اللون الأحمر فيوصف من يفضله بأنه كتلة من النشاط وبأنه عاطفي وحساس للغاية، كما يتمتع بمقدرة فريدة على لفت انتباه الآخرين لشخصه، مما يجعله محور اهتمام الكثيرين والحاضر دوماً حتى ان كان غائباً. ويحظى هذا الشخص بثقة من حوله علاوة على انه اجتماعي ومبدع بالفطرة، مما يجعله محبوباً في محيطه. ويتمتع الشخص الذي يفضل اللون الأحمر بسرعة البديهة ويعتبر مؤد ممتاز للمهام الموكلة له، ولا يتورع عن استخدام كل طاقاته الفكرية لتحقيق ما يُطلب منه على أحسن وجه. ولا يحب ان يبدو جاهلاً في أمر من الأمور، لذلك يسعى دوماً لمعرفة الجديد، وان كان يبالغ أحياناً في نحاولته الإيحاء بأنه واسع المعرفة ولا يوجد شئ يمكن ان يخرج عن إطار علمه. ويتميز هذا الشخص بالمزاجية فيغضب سريعاً لكنه يتمالك نفسه بسرعة أيضأً ويعود لتوازنه. وتعتبر غالبية المواصفات التي يتمتع بها هذا الشخص ورقة رابحة في يده تمكنه من ان يجني الأموال.

اللون الوردي .. ربما يوحي هذا اللون بأن من يفضله إنسان لطيف وبشوش ومتفائل، ينظر للحياة من خلال نظارات وردية كما يقال وهذا أمر صحيح اذ ان هذا الشخص لن يترك نظارته الوردية لمن يفضلون اللون الأزرق أو الأسود، الأمر الذي يسبب سوء فهم له من قبل من حوله وهو أكثر ما يخشاه الشخص الذي يفضل هذا اللون. عادة ما يكون ها الشخص ودوداً ومحباً للآخرين ويسعى دائماً لأن يرى ما هو إيجابي فقط بمن يحيط به. لكن هذه الصفة لا تعني ان الشخص الذي يحب اللون الوردي بسيط، بل هو يتمتع بذكاء حاد وسرعة بديهة يُحسد عليها، كما انه يتعامل مع الأمور بجدية نادرة تدفعه للتفكير ملياً بما سيقدم عليه والتخطيط له، مما يجعل الآخرين يرون به إنساناً بطيئاً بل بليداً، علماً ان كل ما في الأمر انه حريص على ان يؤدي عمله بدقة متناهية. كثيراً ما ينظر الناس الى هذا الشخص على انه خجول لذلك يتفاجأون بتصرفات قد يقوم بها، و يعتبرون انها غير متوقعة منه. يحب هذا الشخص رسم البسمة على شفاه الآخرين ويسعد كثيراً حين يراهم سعداء، ويستخدم روح الدعابة التي يتمتع بها لتحقيق ذلك حسن الاستخدام.

من يفضل اللون البرتقالي إنسان لا يفضل البقاء في منزله لفترات طويله اذ ان ذلك يدفعه للشعور بالتوتر النفسي. ويدفعه ذلك من جهة أخرى الى ان يكون أقرب الى الطبيعة والتنزه بين أرجائها والاندماج بها بالكامل بهدوء وصمت، لدرجة الاعتقاد ان كل ما ومن يحيط به جزء لا يتجزأ من الطبيعة.  وربما يجعل حب هذا الشخص الى الطبيعة لأن يكون مزارعاً مثالياً، كما ينجح اذا عمل كمرشد سياحي في الأماكن الريفية على وجه التحديد، كما انه يتمتع بصفات تؤهله لأن يكون رياضياً ناجحاً. وينظر  الشخص الذي يفضل اللون البرتقالي الى من حوله على انهم طيبون ولطفاء ويعبرون عما يفكرون به بصراحة تماماً كما يفعل هو بكلمات مقتضبة، فهو لا يفضل استخدام مرادفات للإفصاح عن مشاعره. بالإَضافة الى ذلك يتميز هذا الشخص بالتأني والتفكير بعمق قبل اتخاذ القرارات، واضعاً أمام عينه أخطاء الماضي التي يحاول ان يستفيد منها كي لا يقع في الخطأ. يعتبر الشخص الذي يفضل اللون البرتقالي إنساناً واثقاً من نفسه يتمتع بالشجاعة والثقة بالنفس الى حد كبير، علاوة على انه يعرف جيداً ما يريد في الحياة ويسعى لتحقيق أهدافه بهدوء.

اما فيما يتعلق بمن يفضل اللون الأصفر فغالباً ما يكون قيادياً بالفطرة وهو ما يلمسه من حوله، كما انه يتمتع بقدرة فريدة على ان يكون عملياً في تعاطيه للأمور ويفكر دائماً بطريقة منهجية. يهتم هذا الشخص بأن يبدو مثقفاً ومطلعاً على ما يدور حوله. عنيد ويتمتع بقدرة الإصرار على مواقفه وإقناع الآخرين بها، كما انه يفكر بعمق قبل الإقدام على أي خطوة. يعتبر هذا الشخص ان الإفصاح عن حالته النفسية السيئة يمكن ان يكون دافعاً لتفسير ذلك من قبل الآخرين على انه ضعف، لذلك يخفون مشاعر الحزن التي تنتباهم، خاصة وانه يرغب بالظهور دائماً في غاية السعدة والبهجة. وعلى الرغم من ذلك يفضل هذا الشخص العزلة ويعتمد فقط على نفسه وليس على أصدقائه الذين غالباً ما يكون عددهم محدود جداً.

وأخيراً اللون الاسود... او ملك الألوان كما يطلق عليه. يتميز من يفضل هذا اللون بأنه يعير اهتماماً كبيراً للتفاصيل او لأمور قد لا يأبه لها الكثيرون، كما يمتاز هذا الشخص بأنه عملي لأقصى الحدود ويمتلك الموهبة لممارسة الأعمال المالية والحسابات، لذلك غالباً ما يكون موظفو البنوك وشركات التأمين ممن يفضلون اللون الأسود. حريص جداً على إخفاء مشاعره وأحاسيسه التي يعتبر انها شأن خاص به وحده، لذلك يفضل ان يخلق حواجز بينه وبين من حوله.

المصدر: مجلات طبية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية