مجلس الأمن القومي التركي: استفتاء كردستان خطوة غير مشروعة ولا يمكن قبولها

أخبار العالم العربي

مجلس الأمن القومي التركي: استفتاء كردستان خطوة غير مشروعة ولا يمكن قبولهامجلس الأمن القومي يجتمع في أنقرة لاتخاذ إجراءات حيال استفتاء كردستان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jark

شدد مجلس الأمن القومي التركي، اليوم الجمعة، على أن الاستفتاء الذي يعتزم الإقليم الكردي في العراق تنظيمه في 25 سبتمبر/أيلول الجاري غير مشروع وغير مقبول.

وأضاف المجلس التركي في بيان: "تحتفظ أنقرة بجميع حقوقها المنبثقة عن الاتفاقات الثنائية والدولية في حال إجراء الاستفتاء".

وأفاد المجلس بأنه قد تمت دعوة الإقليم الكردي للتخلي عن إجراء الاستفتاء قبل فوات الأوان، مشيرا إلى أن تركيا مستعدة للمساهمة بحل القضايا بين الإقليم وبغداد.

وأشار إلى أن ظهور عواقب وخيمة ستضر بشمالي العراق والمنطقة بأسرها، بات أمرا لا مفر منه في حال الإصرار على هذا الخطأ (الاستفتاء).

وانطلق اجتماع مجلس الأمن القومي التركي، اليوم الجمعة، برئاسة رجب طيب أردوغان، لبحث الإجراءات الممكن اتخاذها حيال إدارة إقليم كردستان على خلفية استفتاء الانفصال المزمع تنظيمه الاثنين.

ووفقا لوكالة "الأناضول" التركية الرسمية، فإن الاجتماع تم بالمجمع الرئاسي بأنقرة.

ويتطلب إقرار توصيات مجلس الأمن القومي عرضها على مجلس الوزراء من أجل المصادقة عليها.

وكان رئيس إقليم كردستان العراق مسعود برزاني، قد أكد أن الاستفتاء على استقلال الإقليم عن العراق سيجري في موعده، داعيا سكان الإقليم للمشاركة فيه.

وأعلن برزاني، في كلمة ألقاها في مظاهرة حاشدة في أربيل اليوم الجمعة، أن الدستور العراقي لم يتحدث عن وحدة أراضي العراق، بل ينص على الاتحاد، مضيفا أن بغداد لم تلتزم به.

وقال زعيم كردستان العراق "إن الدولة الحالية في العراق مذهبية"، وليست مدنية، مشيرا إلى أن بغداد لم ترسل أسلحة إلى قوات البيشمركة الكردية وقطعت التمويل.

وحث برزاني سكان كردستان على المشاركة في عملية التصويت، مضيفا أن من يرفض الاستقلال فعليه هو الآخر التوجه إلى صناديق الاقتراع ليقول "لا".

وأكد رئيس الإقليم أن نظام الدولة المستقبلية سيكون اتحاديا وديمقراطيا ومدنيا، وأن الدولة الكردية ستحافظ على حقوق جميع مكوناتها.

جدير بالذكر أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، جدد خلال لقاء جمعه مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، دعم موسكو لوحدة أراضي العراق وسلامتها.

وأكد الجانب الروسي خلال اللقاء دعمه الدائم لوحدة العراق وسيادته وسلامة أراضيه، مشددا على ضرورة حل كافة القضايا الداخلية من قبل العراقيين أنفسهم.

وجاء اللقاء بعد أن جدد مجلس الأمن الدولي أمس الخميس دعمه لوحدة الأراضي العراقية، وهذا ما يعني رفضا لاستفتاء الانفصال الذي يخطط إقليم كردستان العراق لإجرائه يوم الاثنين المقبل

المصدر: الأناضول + وكالات

ياسين بوتيتي