إسرائيل تعترض صاروخا جرى إطلاقه من سوريا.. (فيديو)

أخبار العالم العربي

إسرائيل تعترض صاروخا جرى إطلاقه من سوريا.. (فيديو)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/w8c8

أفادت مراسلتنا مساء اليوم السبت بدوي صافرات الإنذار في الجولان وعلى الحدود الشمالية قرب لبنان.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن صافرات الإنذار دوت في مستوطنة ألما بالجليل الأعلى وفي أفني إيتان جنوب هضبة الجولان.

وذكر الجيش الإسرائيلي أن التفاصيل قيد المراجعة.

 هذا وأفادت القناة 14 العبرية بإطلاق صاروخ من سوريا نحو الجولان المحتل.

وأكدت إذاعة الجيش الإسرائيلي "إطلاق صاروخ من سوريا واعتراضه".

وفي وقت سابق من اليوم السبت، أصدر "حزب الله" اللبناني مساء اليوم السبت بيانا نعى فيه أحد عناصره، مشيرا إلى أنه قتل "أثناء قيامه بواجبه الجهادي".

وأعلن حزب الله اللبناني استهداف مركزا للمراقبة والرصد تابعاً للقوات الإسرائيلية في بركة النقار في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة.

كما أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم السبت رصد إطلاق 30 قذيفة هاون من لبنان، مؤكدا أن القضائف دخل إلى جهة الحدود.

وأضاف: "ورد الجيش بمهاجمة مصادر إطلاق النار، ويواصل الهجوم في الأراضي اللبنانية حتى الآن".

وأكمل: "وفي وقت وقوع الهجمات، تم رصد خلية يشتبه في أنها كانت تنوي إطلاق صاروخ مضاد للدروع، وقد تم استهدافها".

وأفاد مراسلنا في لبنان بأن عناصر "حزب الله" استهدفوا المواقع الإسرائيلية بالقذائف والصواريخ الموجهة في تلال كفرشوبا ومزارع شبعا المحتلة جنوبي لبنان.

واستهدفت مدفعية "حزب الله" مواقع الرادار، ورويسات العلم، والسماقة، وزبدين، ورمثا.

ويأتي ذلك وسط توترات تشهدها الحدود الجنوبية اللبنانية منذ انطلاق عملية "طوفان الأقصى" يوم السبت الماضي (أطلقتها حركة "حماس" في غزة)، حيث أعلن "حزب الله" اللبناني "استشهاد 3 من عناصره" جراء قصف إسرائيلي وعمليات عسكرية، فيما أعلن الجيش الإسرائيلي عن عدد من القتلى في صفوف عناصره إثر اشتباكات مسلحة وقصف من لبنان.

هذا، وحذرت الولايات المتحدة وحلفاؤها حزب الله اللبناني من عواقب التدخل في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي الدائر.

كما حذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، إيران و"حزب الله" اللبناني من التدخل في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا