تضارب في الأنباء بشأن وجود "داعش" في غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gmfi

أكدت وسائل إعلام ظهور مؤشرات تدل على وجود تنظيم "الدولة الإسلامية" في غزة، إلا أن مراقبين أكدوا أن الأمر يتم استغلاله في المناكفة السياسية.

أكثر من سؤال في غزة عن هؤلاء، وإن كانت لهم صلة بداعش أم بتنظيمات سلفية جهادية. ودفعت رسوم الكاريكاتير المسيئة للرسول الكريم، المئات من الشباب الغزي إلى التظاهر أمام المركز الثقافي الفرنسي في غزة.

المتظاهرون حمل بعضهم راية داعش

وحمل بعضهم رايات "داعش"، الأمر الذي خلف لغطا بين من رأى وجودا ما للتنظيم وبين من اعتبر أن اسم "داعش" يستغل في إطار الصراعات الداخلية.

متظاهرون يحملون راية داعش


وضعت عبوات ناسفة خلف المركز الثقافي الفرنسي مرتين، وتلقت شخصيات ثقافية وسياسية وعدد من الصحفيين تهديدات باسم "داعش".

تفجيرات طالت المركز الثقافي الفرنسي

وكانت إسرائيل حريصة منذ البداية على ربط اسم غزة بذلك التنظيم، وبهذا التوظيف المبيت، تصبح غزة في عين عاصفة الحرب على الإرهاب من وجهة النظر الإسرائيلية.

الأمن الفلسطيني يمنع وصول المتظاهرين للمركز الثقافي الفرنسي


وهناك من يعتقد أن تنظيم "داعش" لا صلة له ببيانات التهديد التي تلقاها عدد من المواطنين، وتؤكد السلطات في غزة أنها لن تتهاون مع محاولات تفجير الساحة الغزية.

متظاهرون في غزة يحملون راية داعش


ويرى مراقبون أن القطاع يزدحم بعشرات التنظيمات من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار، لذا فإن الغزيين سيعتبرون وجود "داعش" إضافة سلبية للمشهد.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور